الفرق بين الرغبة الجسدية والحب!

الرغبة الجسدية

الرغبة الجسدية

يقول الخبراء إن الحبَّ لا يتحول إلى رغبة إنَّما هو مكمل له في مرحلة ما بعد الزواج نظراً لوجود اعتبارات كثيرة منها اتفاق العقل والقلب لدى الطرفين إلى جانب التكافؤ الاجتماعي والثقافي ومن ثمَّ تكون العلاقة مكتملة، والرغبة لا يمكن أن تتحول إلى حبٍّ لأنَّها من الأساس تكون قائمة على مصلحة معيَّنة أو إعجاب بالشكل أو الجسم فقط ويزول هذا الاعجاب تحت أي ظروف صعبة يتعرَّض لها أحد الطرفين.

علماء نفس يرون أنَّه لا يوجد تفسير للحبِّ، أو معرفة حقيقيَّة للفرق بين الحبِّ والرغبة، فالدكتور لاجاش، أستاذ علم النفس بالسوربون حين أراد أن يحدِّد العلاقة والفرق بين الحبِّ والرغبة وجد أنَّه لا سبيل لتفسير الحبِّ تفسيراً صحيحاً لو أننا اقتصرنا على إرجاعه إلى مجرد الحاجة الجسدية.

علامات الرغبة الجسدية:

تركيز الطرفين على مظهر الشخص الآخر وجسده.

تهتم بممارسة العلاقة الحميمة وليس بإجراء حديث.

تفضل أن تبقي العلاقة على مستوى الحلم بدلاً من أن تناقش المشاعر الحقيقيَّة.

تريد أن تغادر سريعاً بعد ممارسة العلاقة الحميمة بدلاً من أن تنام في حضن الشخص الآخر.

أما بالنسبة لعلامات الحبِّ:

تريدان أن تمضيا وقتاً رائعاً ومميزاً معاً بدلاً من ممارسة العلاقة الحميمة.

تغرقان في الحوار وتنسيان الوقت الذي يمر.

تريدان أن تصغيا بصدق إلى مشاعر بعضكما بعضاً وأن تسعدا بعضكما.

يحفزك الشريك لتكون شخصاً أفضل.

تريد أن تلتقي عائلة الشريك وأصدقائه. 

Tags

مواضيع ذات صلة