الغثيان والقىء أثناء الحمل يقللان الإجهاض بنسبة 75%

صحة

صحة

واشنطن / على الرغم من أن غثيان الصباح قد يجعلك بائسة في الأشهر الأولى من الحمل، فإنه يمكن أن يعزز ثبات الحمل ويقلل من فرص الإجهاض بمعدل كبير.

ووجد دراسة طبية، أن النساء اللاتي يتحملن الغثيان والقىء والغثيان الصباحي كانت لديهن نسبة من 50 % إلى 75 % أقل احتمالا للتعرض للإجهاض.

وقال الباحث ستيفاني هينكل، من المعهد الوطني الأمريكي لصحة الطفل والتنمية البشرية في “بيثيسدا” بولاية ماريلاند، إنه يجب طمأنة المرأة التي تعاني من هذه الأعراض، لأنها ليست سيئة.

وأشارت الدراسة إلى أنه ما يصل إلى أربعة من أصل خمس نساء يعانون من الغثيان أو القىء خلال فترة الحمل، لافتين إلى أن غثيان الصباح كثيرا ما استشهد به كعلامة على وجود حمل صحي، لكن لا يعرف إلا القليل عن ذلك.

وأكد الباحثون أن السبب الدقيق لغثيان الصباح لا يزال بعيد المنال، ومن غير المعروف أنه مجرد أثر جانبي بسبب الحمل أو يخدم غرض محدد.

وأضافت الدكتورة جنيفر وو، وهي طبيبة أمراض النساء والتوليد، بمستشفى لينوكس هيل في مدينة نيويورك، أن غثيان الصباح قد يساعد على الحمل عن طريق مساعدة النساء على التخلي عن العادات الضارة مثل التدخين أو شرب الكحول.

Tags

مواضيع ذات صلة