العلاقة المنتظمة باعتدال تقوي جهاز المناعة

صحه

صحه

ممارسة العلاقة الحميمة ضرورة في حياة الإنسان؛ لأنها تساهم في إحداث التوازن في الشخصية، والمقصود هنا هو ليس عدد المرات بل النوعية، فهناك دراسات عالمية تثبت أن الممارسة تشفي من كثير من الأمراض.

فقالت دراسة برازيلية إن ممارسة العلاقة بين الزوجين ليست فقط لتفريغ شحنات من الهرمونات المسؤولة عن الرغبة، أو قضاء بضع دقائق من اللذة، بل هي ممارسة لها منافع كثيرة على الصحة الإنسانية إن كانت جسدية أم نفسية.

ولعدم ممارسة المعاشرة الحميمة آثار سلبية، وهي لا تقاس بالكم، بل بالنوعية، كما أنه ثبت من الناحية العلمية أن ممارسة العادة السرية لاتحل محلها فالنشوة الناجمة عن الممارسة الجنسية تزيد من كمية ما يعرف بمادة بولاكتين في الدم.

كذلك أكدت الدراسة أن كثرة الممارسة بمعدل أكثر من 3 مرات في الأسبوع تشكل ضرراً على جهاز المناعة عند الإنسان، وقالت إن المبالغة تؤدي إلى الإصابة ببعض الالتهابات الخطيرة.

Tags

مواضيع ذات صلة