العثور على صورة جديدة للموناليزا أكثر أنوثة

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن مسحا متعدد الأطياف كشف عن ثلاث صور مختلفة للموناليزا التي رسمها الفنان الفرنسي ليوناردوا دافنشي لـ”ليزا ديل جوكوندو”، المعروفة كذلك باسم  ليزا جيرارديني وليزا أنطونيو ماريا جيرارديني وموناليزا.

وكشف العالم الفرنسي باسكال كوت، باستخدام تكنولوجيا عكس الضوء، عن وجود لوحة لسيدة أخرى وراء الخطوط المرسومة للموناليزا، موضحا أن الصورة الموجودة في خلفية تلك التي خرجت للنور وعرفها العالم، أكثر نحافة وأنوثة من الموناليزا الموضحة في صدر اللوحة، وتظهر وهي تمعن النظر في جانب محدد ولا يعتلي وجهها الابتسامة الغامضة التي اشتهرت بها الموناليزا.

غير أن ثمة انقسام حدث حول مزاعم باسكال، فالبعض أيدها، مؤكدا على أن دافنشي قام بالفعل برسم أكثر من نسخة للسيدة، والبعض الآخر رفض فكرة وجود “موناليزا” غير تلك التي عهدوها، أما متحف اللوفر، الذي يحتضن لوحة الموناليزا ووضعها في مدخله، فرفض التعليق على مزاعم باسكال تماما.

Tags

مواضيع ذات صلة