العثور على بقايا ماموث عمرها 14 ألف عام

مكسيكو سيتي / أكد خبراء في المكسيك أنهم أنهوا أعمال الحفر من أجل استخراج عظام متحجرة لحيوان ماموث عثر عليه بالقرب من العاصمة مكسيكو سيتي.

وعُثر على بقايا الماموث بالقرب من قرية “تولتيبيك” بينما كان يجري تركيب أنابيب للصرف الصحي، ويعتقد أن عمر هذه العظام يعود إلى نحو 14 ألف عام، وكانت متناثرة، وهو ما يشير إلى أن مجموعة من البشر قطعت هذا الحيوان للحصول على لحمه وجلده.

وأوضح لويس قرطبة، خبير الآثار في المعهد الوطني لعلم الإنسان والتاريخ، أن البقايا التي تعود لأكثر من 50 من حيوانات الماموث اكتشفت في المنطقة الواقعة حول العاصمة مكسيكو سيتي.

Tags

مواضيع ذات صلة