العائلة المالكة الدنماركية تحتفل ببداية الأجازة الصيفية

العائلة المالكة الدنماركية بدأت رسميا أجازتها الصيفية لهذا العام، وكعادة العائلة المالكة الدنماركية في كل عام فقد وقفوا أمام قلعة ” Grasten ” وهي المقر الرسمي للعائلة المالكة الدنماركية خلال فصل الصيف، حتى يلتقط المصورون ووسائل الإعلام صورهم بمناسبة بدء أجازتهم الصيفية حيث يحصل الأطفال على عطلة من الدراسة بينما يحصل الكبار على استراحة مستحقة من جدول أعمالهم الحافل.

الأميرة ماري (Mary) زوجة الأمير فريدريك (Frederik) ولي عهد الدنمارك، ظهرت خلال جلسة التصوير الصيفية السنوية لهذا العام في إطلالة بوهيمية أنيقة حيث ارتدت فستان ملون صيفي مصنوع من قماش التيل ولقد ظهرت الأميرة وقتها بصحبة زوجها الأمير فريدريك وأطفالهما الأربعة، الأمير كريستيان (Christian)، الأميرة إيزابيل (Isabella)، الطفلين التوأم الأمير فينسنت (Vincent) والأميرة جوزفين (Josephine)، ولقد انضم إليهم وقتها الملكة مارجريث الثانية (Margrethe II) ملكة الدنمارك وزوجها الأمير هنريك (Henrik) ولقد لوحظ وقتها غياب الأمير خواكيم (Joachim) – الابن الأصغر لملكة الدنمارك – وأسرته الأميرة ماريا وطفليهما.

أبناء الأميرة ماري وزوجها ولي عهد الدنمارك ظهر في جلسة التصوير بملابس أنيقة حيث ارتدى الأمير كريستيان 10 أعوام، وهو الابن الأكبر للزوجين شورت أزرق أنيق وشيرت أنيق يشبه الذي يرتديه شقيقه الأصغر الأمير فينسنت 5 أعوام، أما بالنسبة لشقيقتيهما فقد ظهرتا في إطلالتين أنيقتين ووقفتا مبتسمتين بجوار جديهما، وفي تلك الأثناء أثبت الأمير فينسنت أنه طفل مهذب للغاية عندما قام بالتقاط زهرة سقطت من والدتها وأعادها إليها.

العائلة المالكة الدنماركية ستقضي الأسابيع القليلة القادمة من أجازتهم الصيفية في مقر إقامتهم الصيفي الرسمي والذي يوجد في منطقة ” Jutland” في جنوب الدنمارك ويتوقع أن ينضم إليهم قريبا الأمير خواكيم وأسرته.

قلعة ” Grasten ” أصبحت المقر الصيفي الرسمي للعائلة المالكة الدنماركية منذ عام 1935 وذلك بعد أن تم تسليمها من الحكومة الدنماركية إلى فريدريك التاسع (Frederik IX) ملك الدنمارك وزوجته الملكة أنجريد (Ingrid).

Tags

مواضيع ذات صلة