“السلطانة هيام”: ابنتي هي التي ولدتني..

أكدت الفنانة التركية مريم أوزيرلي الشهيرة لدى الجمهور العربي بـ”السلطانة هيام” أنها أصبحت شخصية جديدة بعد الإنجاب.

وأكدت أوزيرلي أنها لم تخضع لأي دورات تدريبية قبل إنجابها ابنتها لارا، ولم تستعين بمربية تساعدها في التعامل مع مولودتها.

وقالت: رغم أنني أنا ولدت لارا، أشعر أنها في الحقيقة هي التي ولدتني، لارا هديتي المفضلة، عشنا بعض الفترات الصعبة في الحياة، ولكن في المراحل الصعبة يفهم المرء نفسه بشكلٍ أفضل، ويدرك مدى شجاعته.

وزادت “السلطانة هيام”: نحن جئنا إلى هذه الدنيا على أننا ضيوف، وأنا أحاول أن أعيش حياتي بأفضل الممكن، وأريد أن أكون صادقة ولا أكذب، لقد ولدت “لارا”، ولكن في نفس الوقت هي أيضا ولدتني من جديد، وهذا الشعور يصعب شرحه بالكلمات..

وقالت بطلة مسلسل “حريم السلطان”: هذه الطفلة قد خرجت من بطني، وهي تحتاج إلى النوم وتريد الحب وتحتاج لتشعر أنها بأمان، وتريد اللبن، ويجب عليّ أن أنظف حفاظاتها، والجدير بالذكر هو أنني لم أذهب خلال فترة الحمل لأي كورس للحوامل، ولم أقرأ كتاباً بخصوص ذلك، فمع اعترافي بأهمية الكورسات والكتب، فكرت أن أحل كل المشكل خطوةً بخطوة.

ورغم مرور علاقة مريم بوالد طفلتها، جان التاش بفترة خلافات حادة على إثر طلبه لها بالإجهاض، كشفت الممثلة التي تقيم في ألمانيا لموقع “مشاهير” أن علاقتها برجل الأعمال التركي باتت أفضل، وقالت: تقابلت معه منذ عدة أشهر وسألنا أنفسنا لماذا وكيف حدث هذا وتحدثنا عن كل شيء.

وأضافت: نحن أصدقاء ونحب لارا كثيراً، ونعمل كل ما هو بوسعنا كأمٍ وأب لكي نسعدها، فكما أنا أم لارا هو أيضا أبوها، ونحن سعيدان جداً لوجودها في حياتنا، جان يحبها ويستطيع أن يأتي لزيارتنا في أي وقتٍ يريده، فبابي سيبقى مفتوحاً له دائما، ونحن نتحدث كثيراً عبر الهاتف والرسائل.

ورغم أن مريم أوزيرلي لا تبحث حاليا عن حب جديد، إلا أنها أشارت إلى استعدادها للدخول في علاقة عاطفية جديدة قائلة: أنا لا أبحث عن العشق في هذه الفترة، ولكن من الممكن أن أقع في حب أحدهم في يوم ما، أشتاق إلى الإنسان الذي سيشاركني حياتي، ولكن متى سأقابل هذا الشخص، لا أحد يعرف سوى الله..

 

Tags

مواضيع ذات صلة