السقا ومحمد رمضان يردان على الشيخ الجندي

 لم يقف الممثلان المصريان أحمد السقا ومحمد رمضان مكتوفي الأيدي أمام اللفظ الذي استخدمه الداعية خالد الجندي في وصف أعمالهما الفنية.

فقد كان الداعية خالد الجندي قد شن هجوما على أحمد السقا ومحمد رمضان خلال تعليقه على واقعة تعدي شاب يبلغ من العمر 17 عاما بالضرب على أمه، مؤكدا أن خلال عام سيصبح هذا الفتى “إبراهيم الأبيض” و”عبده موته” وغيرهم من “الأشكال الوسخة” التي يعلمونها لنا.

من جهته، علّق الفنان محمد رمضان على هذا الوصف الذي استخدمه الجندي قائلا: الداعية الإسلامي، خالد الجندي قال لفظ لن نجرؤ أن نقوله في شاشة التليفزيون..

وتابع محمد رمضان رده قائلا: عمومًا يا شيخ خالد، قابيل عندما قتل هابيل، كانت لا توجد سينما لكي يتأثر بها..

أما الممثل أحمد السقا فقد كتب يقول: حين اشتركت في هذا العمل 2009 كان هدفي إلقاء الضوء على فئة مهمشة هي قنبلة موقوتة تهدد مجتمعنا..

وتابع: بالمناسبة نهاية العمل هو أن المجرم نال عقابه ولم انهيه بطلا، وهذا جزء من رسالة الصناعة التي افخر أن انتمى إليها، أما اسمح لي مولانا الجليل أن تراجع ما تقوله لأنك من أولى الأمر ولا يصح أن تصف من يتعلمون منك بأشكال…

واستكمل: ملحوظة، هناك 16 فردا من أهل القلعة والأباجية يعملون في مجالي الآن وتزوجوا وأنجبوا وأصبحوا شخصيات لها حيثياتها في الصناعة لأني بفضل الله استطعت توظيف ظروف المكان بأهله لخدمة العمل.

 

Tags

مواضيع ذات صلة