السعوديات يدخلن قطاع التشييد والبناء

قطاع التشييد والبناء

قطاع التشييد والبناء

وضعت وزارة العمل السعودية، من أولوياتها توفير الفرص الوظيفية في سوق العمل الملائمة والمنتجة والمستقرة التي تساهم بشكل فعال في التنمية الاقتصادية الوطنية والإنتاج المحلي، وعملت على إيجاد بيئة عمل مناسبة للعاملات تكون محفزة وجاذبة وملائمة لطبيعة المرأة.

ويعد قطاع التشييد والبناء الموظف الأكبر في سوق العمل في السعودية، لذلك تبذل وزارة العمل مزيدا من الجهود لتنظيم القطاع وفتح مجالات عمل جديدة وإيجاد وظائف تلاءم طبيعة عمل المرأة فيها.

وكشف تقرير الوزارة أن عدد السعوديات العاملات في قطاع التشييد والبناء بلغ 137.796 عاملة حتى نهاية شهر ربيع الأول من العام الحالي 1437 بنسبة لا تتجاوز 4% من إجمالي قوة العمل في قطاع التشييد والبناء، كما أن هذا العدد يمثل 25% من مجموع العاملات السعوديات في سوق العمل.

وكشف التقرير أن 52% من القوى العاملة الوطنية النسائية في قطاع التشييد والبناء يعملن في المجموعات الوظيفية ذات المهن الكتابية والإدارية، بينما تعمل 17% منهن في مجالات مهن البيع، في حين توزعت باقي النسبة على وظائف متعددة منها المديرين ومديرو الأعمال والاختصاصيين في المواضيع العلمية والفنية والإنسانية والخدمات ومهن العمليات الصناعية والكيميائية والصناعات الغذائية وعدد من المجالات التي تتناسب جميعها مع طبيعة عمل المرأة.

Tags

مواضيع ذات صلة