الرضى الجنسي في الكيف وليس الكم 

shutterstock_252987925

shutterstock_252987925أكدت نتائج دراسة علمية أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية، أن المهم في العلاقات الجنسية نوعيتها وليس كميتها، كما اكتشف العلماء أن الأشخاص السعداء يشعرون بالرضا عن الحياة بغض النظر عن عدم إفراطهم في ممارسة العلاقات الجنسية.

وتثبت الدراسة أن الزوجين اللذين يمارسان العلاقات الجنسية بين فترة وأخرى يشعرون بالمتعة أكثر من الآخرين المفرطين فيها.

لتأكيد هذا الأمر استدعى العلماء 64 من الأزواج، وطلبوا من نصفهم مضاعفة عدد الممارسات الجنسية، ومن النصف الآخر الاستمرار وفق المعتاد عليه، وعند انتهاء هذه الاختبارات اتضح من نتيجة الاستطلاع، أن النصف الأول كان أقل سعادة من النصف الثاني إذ لم يشعر بالمتعة من العلاقة الجنسية كما كان يشعر سابقا.

ويقول الباحثون : يتحسن مزاج الناس فقط عندما يشعرون بالرضا وليس من نتيجة تسجيل رقم قياسي للعلاقات الجنسية، لأنه إذا لم تكن عند الإنسان رغبة في ممارسة هذه العلاقة، فهو يفضل عدمها، لأن هذا يؤثر على نوعية العلاقة الجنسية.

Tags

مواضيع ذات صلة