الحكومة الدنماركية تقرر خفض رواتب العائلة المالكة الدنماركية

تحدثت عدد من الصحف الدنماركية عن قرارات للحكومة بخفض الميزانية المخصصة لرواتب أفراد العائلة المالكة الدنماركية، النظام الحالي لرواتب أفراد العائلة المالكة الدنماركية يمنح جميع الأطفال الأمراء من أبناء العائلة المالكة الدنماركية رواتب مخصصة لهم إلا أن التقارير الجديدة تتحدث إلغاء هذا النظام والعمل الجديد ينص على منح رواتب فقط للورثة المباشرين لعرش الدنمارك.

وكان متحدث باسم البلاط الملكي الدنماركي قد أكد صحة الأخبار وأعلن عن موافقة العائلة المالكة الدنماركية على قرارات الحكومة بشأن خفض الميزانية المخصصة لرواتبهم ولقد أوضح المتحدث الرسمي أن القرارات الجديدة للحكومة تعني أن الأمير كريستيان (Christian) الابن الأكبر لولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك (Frederik) هو من سيكون مؤهلا للحصول على راتب من الحكومة وليس أشقائه الأميرة جوزفين (Josephine)، الأميرة إيزابيلا (Isabella)، والأمير فينسنت (Vincent)، بالإضافة إلى ذلك فإن أبناء الأمير خواكيم (Joachim) الشقيق الأصغر للأمير فريدريك، لن يحصلوا أيضا على رواتب.

يان إي يورجنسن (Jan E. Jorgensen)، المتحدث باسم الحزب الحاكم في الدنمارك تحدث في تصريح جديد له عن ضرورة خفض الرواتب المخصصة لأفراد العائلة المالكة الدنماركية ولقد تحدث عن ذلك وقال: “الحسابات البسيطة تظهر أن هناك ضرورة لوضع بعض الحدود، وإلا بعد عدة أجيال سنجد أن أمامنا المئات من الأمراء والأميرات المستحقين لراتب سنوي من ميزانية الدولة”.

القرارات الجديدة للحكومة جاءت بعد استطلاع أجرته الحكومة أظهر أن الجزء الأكبر من الشعب يرى أن الأمير كريستيان يجب أن يكون الوحيد من بين أشقائه وأبناء عمومته الذي يحصل على راتب سنوي.

القرارات الجديدة للحكومة الدنماركية تأتي في إطار توجه الحكومة والعائلة الدنماركية للتكيف مع متطلبات الأنظمة الديموقراطية والعالم الحديث، ومن ضمن التغيرات الحديثة التي شهدتها حياة العائلة المالكة الدنماركية في الآونة الأخيرة هي إطلاق صفحات للعائلة المالكة الدنماركية على موقعي الانستغرام والفيس بوك.

Tags

مواضيع ذات صلة