الحب يجمع قيس الشيخ نجيب وماغي ابو غصن وباسم مغنية

مرحلة جديدة وثلاثية جديدة من أهم مسلسل عربي مرتقب ” مدرسة الحب” للمخرج صفوان مصطفى نعمو ونخبة من كتاب العالم العربي والذي تنتجه شركة بلاك تو للإنتاج الفني والتي يملكها أمير نعمو شقيق المخرج.

ورشة العمل دخلت في المرحلة الثانية من خلال الثلاثية الثانية والتي حملت عنوان ” ليه يا بحر” للكاتب مؤيد النابلسي، والتي يشارك فيها نخبة من نجوم العالم العربي ومن أكثر من بلد، ويتقدمهم ثلاثة نجوم يقفون لأول مرة في مسيرتهم الفنية أمام كاميرا المخرج صفوان نعمو.

ثلاثي البطولة قيس شيخ نجيب وماجي أبو غصن وباسم مغنية، يعيشون الحب في ثلاثيةٍ عاتبة على البحر فتسأله ” ليه يا بحر”.. وعلى ذلك يدلون بتصريحات خاصة عن الثلاثية خاصة وعن العمل عامة، 

أكد الفنان قيس شيخ نجيب: هذه أول تجربة لي مع المخرج صفوان نعمو، ومن النص الذي قرأته للثلاثية التي وضعها الكاتب مؤيد النابلسي، شعرت بأن شيئا يستحق الاهتمام والعناية، بل والمشاركة أيضا، فضلا عن السمعة الكبيرة التي سبقت العمل والذي يتوفر على أبرز نجوم العالم العربي.

ثلاثية “ليه يا بحر” قوية ورومانسية، والفكرة الدائرة فيها إحساس وعاطفة قوية، وعلى ذلك فإن الإقدام على الظهور فيها أمر لا يحتمل التفكير.

بالنسبة للمخرج صفوان وبعد أن عملت معه أخيرا، رأيته مخرجا حساسا إلى أبعد حد، يركز على التفاصيل، ويعطي لكل فكرة قيمتها ووقتها، بل ويقدم من نفسه الكثير لأي مشهد وهذا دليل على تفعيل الروح مع الكاميرا.

كما أنني سعيد بتواجد نجوم من الصف الأول في الثلاثية مثل ماجي أبو غضن وباسم مغنية وآخرين، وأعتقد بأن النجاح مكفول لهذا العمل الذي يأتي مختلفا على مستوى الشكل والمضمون معا.

واردفت الفنانة ماجي أبو غصن: لولا الإثارة التي طغت على الورق لما وشاركت، فمن عادتي أن أخرج من مشروع لأرتاح، لكن في حالة مدرسة الحب وبعد أن قرأت ثلاثية ليه يا بحر، شعرت بأن الفكرة قوية جدا ورومانسية وتعبر عن حب حقيقي وعن صدام بين حبيب وحبيب، فكان لا بد من التوقف والمشاركة على الفور.

أؤدي دور حبيبة آدم الذي يتخلى عنها، وينتقل إلى حب آخر كان يعيشه منذ الطفولة. وفي ظل حبي له، يقع أحداث تغير مجرى حياة الأشخاص الثلاثة أنا وآدم وحبيبته.

العمل مع صفوان نعمو لذيذ جدا فهو يتسم بالهدوء والرقي ويركز في الفكرة وفي اللقطة وفي ما وراء اللقطة، ويغذي المشهد العاطفي من حسه العاطفي، فهو مخرج رائع جدا ومريح كثيرا.

أنا سعيد بكل شيء.. بالفكرة التي أغرتني وبالمجموعة التي تتواجد من النجوم الكبار، ليس في هذه الثلاثية وحسب بل في الثلاثيات كلها، والعمل سيشكل نقلة نوعية في الدراما العربية قريبا.

فيما قال الفنان باسم مغنية: أنا سعيد جدا لأنني أعمل في هذا المسلسل مع أشخاص لهم قيمة ووزن في الفن، فعائلة نعمو، سواء أكان المخرج صفوان نعمو أو المنتج أمير نعمو صاحب شركة بلاك تو، هم راقون إلى أبعد الحدود ولهم طابع الكرم ومن كافة النواحي.

بالنسبة للعمل له شكل خاص وطابع خاص وفيه صراع بين أصدقاء يحبون بعضهم، ويختلف في الطرح عن كل الأعمال العربية الأخرى التي تحدثت عن الحب، سواء جهة الثلاثيات أو عدد الحلقات او نوعية النجوم الكبار الذين سيظهرون فيه والبالغ عددهم أكثر من 160 نجما حول العالم العربي.

شخصيتي في المسلسل تناسبني جدا، وهي شخصية عامة ويمكن أن يقع فيها أي شخص، وأرى انني محظوظ لكوني حظيت بهذه الشخصية في مسلسل كهذا.

بالنسبة لتعاملي مع المخرج صفوان نعمو فعنوانه الرقي لأن المخرج راق جدا، وكذلك يتسم بميزة هامة وهي أنه يريح الممثل ولا يوتّره أثناء العمل، ولديه القدرة على إيصال الفكرة بسلاسة وبدون تكلّف، وكل هذه ميزات لا توجد إلا في المخرج الناجح والمجتهد والمختلف، ودعني أقول بأن أحد أيام العمل معه شهد تصوير طويل ولمدة 16 ساعة تقريبا، ولم أشعر بأنني عشت ذلك اليوم الطويل في العمل، فصفوان يجعلك تشعر بأنك لم تعمل معه وذلك لسهولة الخوض والعمل معه.

أنا سعيد بالثلاثية ” ليه يا بحر” وسعيد لتواجد نجوم كبار فيه مثل قيس شيخ نجيب وماجي أبو غصن، وسعيد بالنص والسيناريو والفكرة وبكل شيء في أروقة هذا العمل الراقي.

Tags

مواضيع ذات صلة