الحب والوفاء والمال والإجرام في الدراما البوليسية “نص يوم” 

بين ثنائية الحب والوفاء من جهة وقذارة المال والإجرام من جهةٍ أخرى، تدور أحداث الدراما العاطفية البوليسية “نص يوم” على MBCفي رمضان.

يستمد العمل حبكته من العلاقات المتناقضة بين شخصيّتيْه الرئيسيتيْن، وهما “ميّار” الذي يلعب دوره النجم تيم حسن، و”ميسا” التي تلعب دورها النجمة نادين نسيب نجيم.

ومن صميم الصراع القائم بين “ميّار” الذي تقوده عاطفة عذراء خالصة تشكّل وقوداً لغفران مطلق، و”ميسا” التي يحرّكها حب المال والسلطة والخداع، تتفرّع الخطوط الدرامية العريضة خلال العمل، لتتداخل بخُططٍ إجرامية مدروسة تتكلّل بخديعةٍ مالية وعاطفيةٍ كبرى وسرقةٍ تقوم بها “ميسا”.

ومن هنا تبدأ عملية المطاردة التي يقودها “ميّار” مدفوعاً برغبةٍ عارمةٍ في الانتقام إلى جانب حبٍّ كبيرٍ يسيطر على قلبه ويصعب عليه التخلّص منه. 

عن دوره في العمل، يقول تيم الحسن: “تمتلك شخصية “ميّار” قدر كبير من العاطفة، فهو يطارد امرأةً يَفترض بأنها حقيقية، ويعتقد بأنها حبه الأخير.”

وعلى الرغم من تحفّظ أبطال العمل على تفاصيله حرصاً على عدم إفساد التسلسل الدرامي للأحداث، يكشف تيم الحسن عن أن: “ميار هو شخص غارقٌ في العشق، بل هو عاشق لمحبوبته بكل أخطائها وأوجُهِهَا وأقنعتها التي تتكشّف في سياق الأحداث.”

ويختم تيم الحسن: “سيكتشف المشاهد في وقت لاحقٍ من المسلسل بأن بحث ميّار لا ينصبّ على حبيبته فحسب، بل على ذاته أيضاً، وفي مرحلة معينة ستبحث المحبوبة عن ذاتها وعن ميّار..!” 

من جانبها تصف نادين نسيب نجيم تجربتها في “نص يوم” بأنها: “محاولة لعدم التراجع، وللمحافظة على نفس المستوى الذي قدمتُه في أعمالي السابقة، مع رغبةٍ وسَعيٍ للصعود والتقدّم.” وتتابع نادين: “لم أكن سأقبل بهذا الدور لو أنني شعرتُ للحظة بأنه سيؤدّي إلى تراجعي أو تكرار نفسي.”

وحول تأديتها لدور “ميسا” تحديداً تقول نادين: “أنا جريئة في اختيار الأدوار، بمعنى أنه لا مشكلة عندي في تغيير شكلي أو لعب دور لا يشبهني، لذا لا يخيفني لعب دور الشريرة، فأنا أحب أن أعيش قصص غريبة عني، وأستمتع بكل دور ألعبه، وباختصار فإن الدور الذي لا أجد فيه المتعة لا ألعبه، لأنني عندها لن أعطيه من قلبي”.

وتكشف نادين عن أنها في “نص يوم” تؤدي عدّة شخصيات لا شخصية واحدة، وتضيف: “أُطلّ بدايةً بشخصية “يارا” وهي الفتاة التي تعرّف عليها “ميّار”، بعد أن تربّت في الميتم وعاشت طفولة قاسية، مما جعلها تنظر بسوداوية تجاه الأغنياء والمجتمع عموماً.

ولاحقاً تتوضّح شراكتها بأخيها جابر الذي يشكّل محور حياتها والإنسان الوحيد القادر على حمايتها.. أما بقية الشخصيات التي ألعبها خلال العمل فسيتعرّف عليها المشاهدون تباعاً خلال الحلقات، إذ أنني لا أريد أن أُفسد الحبكة عليهم.”                                     

أما الكاتب باسم سلكا، فيوضح أن قصة العمل مستمدة من رواية عالمية، ويضيف: “اخترنا رواية عالمية، كانت الأنسب من حيث طريقة إعدادها، فهي تناسب الزمان والمكان الحاليّيْن.” وعن سبب تسمية المسلسل بـ “نص يوم” يقول باسم سلكا: “إن “نص يوم” هو الحدث الذي يرسمه البطل خلال ثلاثين حلقة ليصل في نهاية المطاف إلى هذا الـ نص اليوم.

لا أريد أن أضيف أكثر وسأترك للجمهور الحكم على ذلك.” أما الشخصيات الأخرى التي تظهر خلال العمل، وفيما إذا كان المسلسل يتمَحور حول “ميّار” و”ميسا” فقط، يقول باسم سلكا: “هناك أكثر من شخصية في المسلسل، على الرغم من أن الأضواء تتسلّط بشكل أكبر على تيم حسن ونادين نجيم.. إحدى تلك الشخصيات هي الوجه الواعد أُويس مخللاتي الذي يقدم دور جابر، وهو بالمناسبة مؤثّر جداً في أحداث العمل.

وهنا أيضاً “طلال بك” الذي يؤدي دوره الممثل القدير سليم صبري، والد ميّار. وهناك أيضاً النجم جهاد سعد، أحد ضحايا نادين نجيم، وآخرين كُثُر.”

Tags

مواضيع ذات صلة