الجوري كما ينبغي أن يكون 

image001

resized_image001

وضع الثنائي في صناعة العطور، دافني بوجي وفابريس بيليغرين، إمضاءهما على هذه النسخة أحادية اللون، إنها ابتكار مستمد من أجمة الورد المتشابك، يزيد من روعة شذاها الانتعاش الرقيق والخفيف للفوانيا (peony)، وتتخلله لمسات مشرقة من زهور الفراولة الشهية ودرجاتمسكية غير متوقعة للبلاكبيري. ثم تكتسب هذه الصورة الوانها من ثلاثي عالي الحيوية يشتمل على على الورد الجوري الثمين بشاعريته، ورد سنتيفوليا الجذاب وبراعم ورد بريئة. أخيراً، تكمل لمسة دافئة من خشب الكاشميران مع أناقة “الأمبروكس” (ambrox) والبرالين الشهي هذا الانتعاش المذهل، ليقدموا لنا عطراً من الفواكه والزهور بلون زهري وفي دوامة من الطاقة.

تحملنا هذه المغامرة وهذه الرحلة عبر اللون بعيداً عن الطابع التقليدي والرسمي، كما تم استثمارهما من قبل “فالينتينا بينك” (Valentina Pink) بطريقة ساحرة غير متوقعة.فمن خلال فرض سيل من الزهري الزاهي، قريباً من لون مشع، ومن خلال الارتقاء به ليبلغ ذروة التالق، اختار العطر أن يكون غنياً بالسعادةوالحيوية والطاقة. ومع مزج إطلالة القارورة النجمة بالقليل من المرح، تحوّلت إلى تحفة فنية عبر التلاعب بهذا الابتكار لبلوغ درجة التأمل. أيضاً، ومن خلال ابداع باقة بكثافة مبهجة، مع عطر حديث خالٍ من التعقيد، استطاع أن يجعل من التوازن والنقاء نوعاً من الفنون. إنه دعوة للإقدام على الانطلاق للحظة، في رحلة مصطبغة بالألوان إلى داخل النفس.

Tags

مواضيع ذات صلة