الجمال والأناقة في أنشودة ساحرة بعرض جورج حبيقة في أسبوع الموضة

أكد النقاد بشكل قاطع على أن عرض جورج حبيقة في أسبوع الموضة الباريسي للهوت كوتور كان مفعماً بالحيوية والألوان.

فقد استحضر حبيقة روح الصيف بانتعاشه وسحره، فجاءت الألوان زرقاء كالسماء، ذهبية كرمال الشاطئ، وردية كالزهور.

كما أن الخامات المختارة بعناية شكلت مع التصاميم الناعمة لوحات متحركة في غاية الرقة، حيث اجتمع الأورغانزا والدانتيل مع الشانتيون والحرير، أما التطاريز فجاءت على أشكال الفراشات الملونة والزهور البارزة، مع أحجار الراين الأنيقة.

وقد نجح جورج حبيقة في تحويل عرض لأزياء خريف وشتاء 2015، إلى لوحة صيفية خلابة وساحرة، ولم ينس إضافة الطابع الرسمي في بعض الفساتين القصيرة، والبذلات الأنيقة، والجامبسوت الأنثوي، مع الكاب المتدلي من الخصر إلى الأرض.

وكانت هناك الفساتين الطويلة الواسعة وكأنها مستوحاة من الجلباب الشرقي المريح، كما ظهر تصميم الفستان القصير المنتفخ عند التنورة مثل القبة، جنباً إلى جنب مع الفساتين الملكية الضيقة على الخصر، ثم تعود وتتسع بأرستقراطية جذابة.

أما القصات، فجاءت متنوعة ولافتة جداً، تناسب مختلف الشخصيات، والأجسام أيضاً، من الفساتين الضيقة، إلى تفصيلة الحورية، إلى الفساتين الواسعة أو القصيرة، بالذيل الطويل أو بدون، بفتحة صدر سابرينا، أو بالأكمام الطويلة، ثم بدون أكتاف تماماً.

وقد حضر اللون الأبيض بقوة، فازداد بهاءً بالزهور البارزة الحمراء التي منحته طابعاً مختلفاً، ثم ظهر متألقاً في فستان العروس الراقي، الذي يتفنن فيه حبيقة دوماً.

كما أن المصمم العالمي يحاول دائما أن يرضي جميع العرائس، فيمنحهن تصميمين مختلفين تماماً، الأول بسيط جداً، ضيق من الحرير الناعم، مع لمسات باللون الزهري الشاحب على الصدر، بكمّين طويلين وبلا تطريز واضح.

أما الثاني، فيضع فيه كل ما ترغبه العروس من ألق وتألق، تطاريز بالكريستال الباهر تغطيه من الصدر إلى الذيل، تنورة منتفخة ملكية تحمل توقيعه الدائم، ولا ينسى أن يمطره بالبتلات البارزة الرقيقة كقطرات الندى على زهرة متفتحة يانعة.

Tags

مواضيع ذات صلة