الالم الجنسي وراء برود الزوجة وفتور اللقاء

resized_0

resized_0إذا كان الاتصال الجنسي بين الازواج يسبب الالم، فمرة تلو الأخرى يقود هذا الامر للنفور الجنسي التام من الزوجة، ويكون اقبالها عليه اما مكرهة او تحصيل حاصل، ما يفقد اللقاء الجنسي والعلاقة الحميمية متعتها.

ففحساس الزوجة بالالم اثناء الجماع يفقد اللقاء لذة النشوة وقد يصبح سببا لتوتر العلاقة بين الاًزواج، خصوصا في حال خجل الزوجة من مصارحة زوجها بما تشعر به ، ومحاولتها اًن تتحمل الالم ، وهي بذلك تدعو زوجها للقلق لانها تبدو في حالة برود جنسي فلا تظهر اشتياقها للمعاشرة لارتباط ذلك بحدوث الالم وحتى لو نجحت في التحمل فإنها تفشل عادة في أن تتفاعل مع زوجها ، فيكون جماعا فاترا.

المصارحة ضرورية ليفهم الزوج ما تعانيه زوجته، وحتى تكييف العلاقة الجنسية بشكل مؤقت، ونجمل لك فيما يلي أهم اسباب الالم اثناء اللقاء الجنسي:

جفاف المهبل :

من ابسط اسباب الم الجماع هو جفاف المهبل وخلوه من الإفرازات التي تصحب حدوث الاثارة الجنسية، لذلك حدوث الايلاج دون المداعبة يجعل المهل غير مهيا لاستقبال عضو الزوج.

 تشنّج المهبل :

احيانا يرتبط الم الجماع باسباب نفسية مثل كره الزوجة لممارسة الجنس لعدم احساسها بالحب والانسجام ، او خوفها من حدوث حمل على غير رغبتها ، او توقعها بأن يكون الايلاج مؤلما، وتؤدي مثل هذه الاسباب إلى حالة تسمى تشنج المهبل وهي عبارة عن حدوث انقباض لا ارادي لعضلات المهبل عند فتحته الخارجية وبالتالي يصبح الإيلاج مؤلما.

الجهاز التناسلي : 

مثل الضيق الزائد لفتحة المهبل أو كبر عضو الزوج ، أو وجود حاجز من الأنسجة بتجويف المهبل، واحيانا يكون غشاء البكارة هو المسئول ، إذا كان من النوع السميك الصلب. 

Tags

مواضيع ذات صلة