الاستئناف تعفي باسم يوسف من غرامة الـ100 مليون جنيه

في تطور جديد بقضية الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف، قضت محكمة استئناف القاهرة ببطلان حكم التحكيم الصادر ضده بدفع مبلغ ١٠٠ مليون جنيه بالتساوي مع شركة “كيوسوفت” المنتجة لبرنامج “البرنامج”، إلى شركة “المستقبل” المالكة لقناة CBC التليفزيونية.

وجاء في أسباب الحكم _الذي صدر برئاسة إسماعيل إبراهيم الزيادي رئيس المحكمة_ أن الحكم السابق استند إلى أسباب افتراضية لا وجود لها في القضية ولا تستند إلى أي دليل وأن الضرر المفترض هو علة ومناط الضرر.

وقالت المحكمة إن هيئة التحكيم تجاهلت التقرير الفني الذي قدمته “كيوسوفت” عن حجم الضرر الواقع عليها وقضت بالتعويض لصالح قنوات “المستقبل” بالرغم أنها التي امتنعت عن إذاعة الحلقات للبرنامج بعد أن تلقت إنذارين رسميين من المنطقة الإعلامية الحرة بأن الحلقة الأولى التي أذيعت يوم ٢٥ أكتوبر ٢٠١٣ أثارت غضب الجماهير.

وأكد المحامون الذين انتدبهم باسم يوسف وشركة “كيوسوفت” أن باسم غير مسؤول عن عدم إذاعة البرنامج، بل أنه يصر على المطالبة بمستحقاته نظير تقديم “البرنامج”.

يذكر أن شركة “كيوسوفت” لجأت إلى مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري لتطالب بتعويض من شركة قنوات “المستقبل” عن عدم إذاعتها للبرنامج وقدمت تقريرًا فنيًا بحجم الأضرار التي لحقت بها وأدخلت باسم يوسف بالقضية لأنه اشترط عدم تعديل محتوى البرنامج وأشرف على إعداد كافة الحلقات.

Tags

مواضيع ذات صلة