الإفراط في استعمال سماعات الأذن يصيب بالانطواء والعزلة

earphone-6-28-02-2013-1

earphone-6-28-02-2013-1

القاهرة / أوضح الدكتور يحيى محمد النجار، أخصائي الأنف والأذن والحنجرة، جامعة القاهرة، أن كثيرا من الأشخاص، خاصة الشباب والأطفال، يستخدمون سماعات الأذن “الهاند فري”، وخاصة مع انتشار استخدام أجهزة المحمول واللاب توب، وغيرها، وكذلك استخدام بعض المهن لها مثل الطيارين.

وعن الأضرار الصحية لإفراط استعمال سماعة الأذن، يقول الدكتور يحيى، إن استعمال سماعات الأذن بصورة مفرطة، يساهم في تعرض الأذن لبعض الأضرار الصحية، أهمها، الإصابة بضعف السمع، نتيجة تعرض العصب السمعي للأضرار نتيجة الاستخدام لفترات طويلة.

سماعات الأذن تؤدي لحدوث تراكم الشمع بداخلها، كما تؤدي الأصوات المرتفعة إلى زيادة إنتاج الشمع بالأذن.

سماع أصوات صفير بالأذن، “طنين الأذن”، انتقال العدوى إلى الأذن نتيجة استعمال أكثر من شخص لنفس السماعة، مما يؤدي إلى نقل التهابات الأذن من الشخص المريض لشخص سليم. استعمال سماعة الأذن بصورة خاطئة له بعض المشاكل الأخرى، مثل التعرض لحوادث الطرق، نتيجة عدم الانتباه وسماع الأصوات الخارجية.

كما تساهم في إصابة الطفل بالعزلة وعدم التفاعل والاندماج مع عائلته والأشخاص المحيطين، وهو ما يخلق منه طفلا منطويا. وقدم الدكتور يحيى نصائح وإرشادات يجب مراعاتها، حيث يجب الإقلال من استخدام السماعات لمدد طويلة وعدم استخدام سماعات شخص آخر.

Tags

مواضيع ذات صلة