الإفراط في استخدام المحمول يسبب الخشونة وضمور العمود الفقري

أوضح الدكتور أحمد فتحي أبو جمال ، أستاذ الروماتيزم والمفاصل بطب جامعة الأزهر الشريف ، زميل الكلية الأمريكية للروماتيزم ، أن إدمان استخدام الهواتف الذكية لفترات طويلة ، يسبب تشوهات وضمور في العمود الفقري لمستخدميه ، خاصة من الشباب في مرحلة المراهقة ، مضيفا ، إن استمرار استخدام الموبايلات لفترات متواصلة بين 2 إلى 4 ساعات يؤدي إلى الخشونة المبكرة والتآكل في الفقرات.

وأوضح أن العضلات والأربطة والغضاريف ، مهيأة لتحمل وزن الجمجمة والرأس فقط في الوضع الطبيعي ، الذي يصل إلى نحو 12 رطلا ، أما في حالة ميل الرقبة للأمام ، فإن الوزن الواقع من الرأس والجمجمة على عضلات الرقبة والغضاريف يزداد تقريبا للضعف مع كل زيادة في ميل الرأس للأمام 15 درجة.

وأشار إلى أن أنه بهذه الحالة عند ميل الرأس للأمام 30 درجة ، يصل وزن الجمجمة إلى 45 رطلا ، وهو ما يظهر حاليا في الكثير من مدمني استعمال الهواتف الذكية لفترات طويلة ، والذي يستلزم انحناء لا إرادي للرأس ، مشيرا إلى أنهم يدمرون العمود الفقري تدريجيا.

ووجه الدكتور أحمد ، عددا من النصائح المهمة التي يجب أن يلتزم بها الجميع ، ومنها:

تجنب انحناء الرقبة في اتجاه الهاتف ، والأفضل رفع الهاتف في اتجاه الجسم والرأس لتجنب حدوث تقلص العضلات وآلام الرقبة والظهر المزمنة.

تجنب الاستخدام فترات طويلة بدون تحريك عضلات الرقبة والظهر.

مراقبة وضع الجسم باستمرار خاصة للمراهقين والأطفال لمنع حدوث تشوهات العمود الفقري.

Tags

مواضيع ذات صلة