الأمير وليام يتحدث عن هوس طفله بوسائل النقل

الأمير جورج (Prince George) لا يختلف كثيرا عن بقية الأطفال في مثل عمره، فهو مهوس بكل ما هو يسير على عجلات أو هكذا وصفه والده الأمير وليام (Prince William) عندما تحدث عن هوس طفله الأمير جورج بالعربات والحافلات والطائرات وكان ذلك خلال زيارة الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) لمحطة خفر السواحل ” Kitsilano”.

الأمير وليام تحدث عن هوس طفله بالعربات في اليوم الثاني من زيارته الرسمية إلى كندا بصحبة زوجته وطفليه وتحديدا في ذلك الوقت الذي شاهد فيه الأمير وليام وزوجته عربة إطفاء حريق جديدة في محطة خفر السواحل ولقد علق الأمير وليام على ذلك متحدثا إلى صوفي ترودو (Sophie Trudeau) زوجة رئيس وزراء كندا وقال: “ابني جورج كان ليصبح مهوسا بهذه في حال مشاهدته لها”.

الأمير وليام شاهد أيضا وحدات إنقاذ وإطفاء للحرائق في محطة خفر السواحل ولقد بدا الأمير الذي يعمل حاليا كطيار في خدمة الإسعاف الجوي، مهتما للغاية بتقنيات الإنقاذ المستخدمة في وحدات الإنقاذ في محطة خفر السواحل، وفي تلك الأثناء أيضا قابل الأمير كلب بوليسي من فصيلة الراعي الألماني (German shepherd) يدعى “جريفين” (Griffin) وهو يعمل مع رجال الشرطة في فانكوفر، وعندما تم تقديم الكلب جريفين للأمير وليام وصف الكلب بأنه “فتى جيد” ولقد علق الأمير وليام على ذلك قائلا: “أراهن أنه كذلك” ثم قام بالتربيت على رأس الكلب.

قبل أن يغادر الأمير وليام وزوجته محطة خفر السواحل، تلقى الأمير وليام وزوجته عدد من الهدايا لطفليه الأمير جورج والأميرة تشارلوت (Princess Charlotte) ولقد تضمنت هذه الهدايا لعبة صغيرة على شكل كلب بوليسي للأميرة تشارلوت، وعربة شرطة لعبة للأمير جورج ولقد علق الأمير وليام على الهدايا التي حصل عليها طفليه قائلا: “سيظلان يعلبان بكل هذا لبقية اليوم”.

كان الأمير وليام وأسرته قد وصلا في عصر يوم السبت إلى كندا حيث هبطت طائرتهما في مطار فيكتوريا العسكري وكان في استقبالهما عدد من كبار المسئولين في كندا ومن ضمنهم رئيس وزراء كندا، ولقد تحدث الأمير وليام وزوجته عن سعادتهما بالعودة مجددا إلى كندا وكيف أن طفليهما “متحمسين للغاية” لرحلتهما إلى كندا، ولقد التقطت عدسات المصورين مشهد طريف خلال استقبال رئيس وزراء كندا للأمير وليام وأسرته حيث شوهد السيد ترودو وهو ينحني جالسا لتبادل الحديث مع الأمير جورج 3 أعوام، وبعدها شوهد وهو يحاول مصافحة الأمير الصغير بطريقة المصافحة الشبابية ” High-five” وبعدها حاول مصافحته بالطريقة العادية ولكنه لم ينجح في مصافحته في كلتا الحالتين حيث رفض الأمير الصغير مصافحته في المرتين.

الأمير وليام وزوجته كيت دوقة كمبريدج وطفليهما الصغيرين ذهبا بعدها إلى مقر الحكومة في فانكوفر وتركا طفليهما بصحبة مربية الطفلين الإسبانية ماريا (Maria)، قبل أن يتوجها بصحبة السيد والسيدة ترودوا للبدء في مهامها الرسمية لليوم الأول من زيارتهما الرسمية إلى كندا والتي تستمر لمدة أسبوع.

Tags

مواضيع ذات صلة