الأمير وليام وزوجته وسيطين تجاريين.. لمن؟

 الأمير وليام وزوجته كيت دوقة كمبريدج، سيشاركان في اليوم الخيري السنوي لشركة آيكاب (ICAP) والذي سيقام في يوم 9 ديسمبر في هذا العام في مقر الشركة في مدينة لندن، شركة آيكاب هي واحدة من شركات التداول المالي والوساطة التجارية الأكثر شهرة في بريطانيا، وفي هذا العام ستقوم الشركة بتنظيم يومها الخيري الثالث والعشرين والذي سيشارك فيه الأمير وليام وزوجته من خلال العمل كوسيطين تجاريين يقومان بالتفاوض مع عملاء الشركة وعقد صفقات مالية لجمع التبرعات لصالح الجمعيات الخيرية.

في اليوم الخيري السنوي لشركة آيكاب، تقوم الشركة بالتبرع بجميع الإيرادات والعمولات التي تحققها في ذلك اليوم لصالح مجموعة مختارة من المؤسسات الخيرية وهي تتضمن مؤسسة ” SkillForce” الخيرية (الراعي الملكي لها الأمير وليام)، مؤسسة ” SportsAid” الخيرية، مؤسسة ” Place2Be” (الراعي الرسمي الملكي لها كيت دوقة كمبريدج)، وفي اليوم الرسمي الخيري للشركة سيقوم دوق كمبريدج وزوجته- تحت إشراف الوسطاء التجاريين العاملين في الشركة-بمحاولة إنهاء عدد كبير من الصفقات المالية الناجحة والتي ستذهب أرباحها للجمعيات الخيرية.

الأمير وليام لديه خبرة لا بأس بها في العمل كوسيط تجاري لشركة آيكاب، ففي عام 2010 شارك الأمير وليام ووالده الأمير تشارلز في اليوم الخيري السنوي للشركة ولقد استطاع الأمير وليام في ذلك اليوم إتمام صفقة بقيمة 14 مليار دولار إسترليني بين بنكين كبيرين، إلا أن الأمير تشارلز لم يكن بارعا في العمل كوسيط تجاري بقدر براعة ابنه الأكبر حيث اعترف الأمير تشارلز وقتها بأنه لم يكن لديه أيه فكرة عما عليه القيام به لإتمام العمل والصفقات المالية.

اليوم الخيري السنوي لشركة آيكاب تم إطلاقه للمرة الأولى في عام 1993، منذ وقت إطلاقه وحتى الآن استطاع اليوم الخيري للشركة أن يجمع أكثر من 120 مليون دولار إسترليني لصالح العديد من الجمعيات الخيرية في جميع أنحاء العالم، ولقد شارك في اليوم الخيري للشركة العديد من المشاهير منهم المغنية شيريل آن فيرنانديز فيرسيني، كاميلا دوقة كورنوال، ميلي ماكينتوش وجميعهم عملوا كوسطاء تجاريين لجمع أكبر قدر ممكن من الأموال لصالح الجمعيات الخيرية.

مواضيع ذات صلة