الأمير خواكيم وأسرته يرسلون تحياتهم من شلالات إجوازو 

الأمير خواكيم (Joachim) أمير الدنمارك والابن الأصغر لملكة الدنمارك، وزوجته الأميرة ماريا (Marie) توقفا لزيارة شلالات إجوازو على الحدود بين ولاية بارانا البرازيلية ومحافظة مشينز الأرجنتينية، بينما هم في الطريق إلى الذهاب إلى مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية لحضور حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية، ولقد كان بصحبة الزوجان طفليهما الأمير هينريك (Henrik) والأميرة أثينا (Athena) وطفلي الأمير خواكيم من زوجته الأولى ألكسندرا كريستينا (Alexandra Christina) كونتيسة فردريكسبورج ، وهما الأمير نيكولاي (Nikolai) والأمير فيليكس (Felix)، ولقد التقط الأمير وأسرته صورة جماعية بالقرب من شلالات إجوازو ولقد نشرت هذه الصورة على الصفحة الرسمية للعائلة المالكة الدنماركية على الانستغرام.

الأمير خواكيم وأسرته وصلوا بالفعل إلى مدينة ريو دي جانيرو حيث من المقرر أن يقوم الأمير خواكيم وزوجته بحضور ارتباطهما الرسمي الأول في البرازيل في يوم الخميس حيث سيحضران حفل الجوقة الوطنية الدنماركية للفتيات (Danish National Girls’ Choir) برعاية الراديو الدنماركي (Danmarks Radio)، ومن المقرر أيضا أن يقوم الأمير خواكيم وزوجته بالانضمام إلى شقيقه الأكبر الأمير فريدريك (Frederik) ولي عهد الدنمارك وزوجته الأميرة ماري (Mary) لحضور حفل افتتاح الجناح الدنماركي (Danish Pavilion) وفي يوم الجمعة سيتقابل الأمير خواكيم وزوجته من جديد مع ولي عهد الدنمارك وزوجته في حفل افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية.

الأمير خواكيم وزوجته الفرنسية كانا قد ذهبا في عطلة الأسبوع إلى ساو باولو حيث قاما بحضور حفل غداء رسمي تلاه حفل عشاء خيري بمناسبة الذكرى السنوية السبعين لتأسيس الغرفة التجارية الدنماركية – البرازيلية.

Tags

مواضيع ذات صلة