الأميرة ماري ستشجع الأستراليين في أولمبياد ريو 2016

الأميرة ماري (Marry) الأسترالية الأصل قالت إنها ستقوم بتشجيع الأستراليين في أولمبياد ريو 2016 في حالة واحدة فقط.

الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك أعلنت أنها ستقوم بتشجيع البعثة الأوليمبية الأسترالية في أولمبياد ريو دي جانيرو لعام 2016، وقالت إنه يسعدها أن تقوم بدعم الرياضيين الأستراليين ولكن في حالة واحدة فقط ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: “أنا أدعم الأستراليين تماما طالما لا يتنافسون أمام الدنماركيين”، بهذه العبارة أعلنت الأميرة ماري أن كل تشجيعها سيذهب للدنماركيين.

الأميرة ماري تحدثت أيضا عن السيناريو المثالي بالنسبة لها في أولمبياد ريو 2016 وقالت: “سيكون من الرائع أن يحصل الدنماركيين على الذهب والأستراليين على الفضة”.

الأميرة ماري وهي أم لأربعة أطفال، تحدثت لصالح استضافة البرازيل ومدينة ريو دي جانيرو لأولمبياد 2016 بالرغم من التقارير التي وجهت الانتقادات لدولة البرازيل وشككت في قدرات الدولة على استضافت حدث ضخم مثل الأولمبياد، الأميرة ماري تحدثت عن ذلك خلال مقابلة لها مع MailOnline وقالت: “لقد كانت تجربة إيجابية للغاية مثل الرحلات التي كنا نقوم بها إلى البرازيل مع الوفود التجارية الدنماركية وهكذا”، وأضافت الأميرة ماري قائلة: “ولقد كان من الرائع أيضا مشاهدة هذا البلد الجميل، وريو دي جانيرو وساو باولو، هذه هي البرازيل”.

الأميرة ماري 44 عام، تابعت قائلة: “لدينا حقا الكثير من التوقعات من أجل الأولمبياد، أنا متحمسة للغاية لبداية المنافسات، أنا أتطلع كثيرا ليوم الجمعة (يوم حفل افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية)”، “نحن نتطلع كثيرا لمتابعة أداء الرياضيين الدنماركيين بالطبع، ونتطلع أيضا لمشاهدة الأداء الرائع للرياضيين الآخرين حول العالم”.

الأميرة ماري كانت قد ذهبت لزيارة واحدة من المدارس في واحدة من أفقر المناطق في ريو دي جانيرو حيث قامت بزيارة مدرسة ” Jacarepagu?” ولقد قدمت لهم ألعاب ليغو كهدايا، وبالرغم من أن الأطفال في المدرسة لم يسبق لهم أن شاهدوا لعبة الليغو من قبل إلا أنهم استطاعوا تركيب المكعبات ببراعة وصناعة أشكال جميلة ومختلفة.

Tags

مواضيع ذات صلة