الأميرة ماري تناقش أهمية العلاقات الاجتماعية الصحية الخالية من العنف

العنف لا يشكل حلا لأية مشكلة ومن المهم أن تضع مشاعر الآخرين في اعتبارك، هذا كان جزء مما قالته الأميرة ماري خلال زيارة لها لإحدى المدارس الدنماركية في هذا الأسبوع وخلال هذه الزيارة تحدثت الأميرة ماري عن لعدد من طلاب المدرسة من المراهقين عن العلاقات الاجتماعية الصحية والآمنة والخالية من العنف، ولقد قالت خلال مناقشتها لهذا الموضوع: “من الصعب أن الفهم بأن الحب قد ينتهي بالعنف

كانت زيارة الأميرة ماري لإحدى المدارس الدنماركية في هذا الأسبوع بمناسبة إطلاق خطة لإضافة عدد من الدروس للمنهج الدراسي في المدارس الدنماركية تهدف إلى توعية الطلاب في سن المراهقة تعريف الطلاب بأهمية العلاقات الاجتماعية الصحية ولمساعدة الطلاب المراهقين على تجاوز الأزمات النفسية والشعورية التي تواجههم وهذه الدروس تهدف أيضا إلى الحد من تورط طلاب المدارس في المستقبل في العلاقات التي تحمل طابعا عنيفا وهو ما يحدث غالبا نتيجة الضغوط والأزمات النفسية التي يعاني منها الطلاب أثناء فترة المراهقة وطبقا للإحصائيات فإنك ستجد طالبا واحد على الأقل أو اثنين في كل فصل من فصول المرحلة الإعدادية أو الثانوية قد تورط في علاقة عنيفة قبل ان يكمل عامه الرابع والعشرين.

الفتاة إيميلي بيكر 15 عام كانت واحدة من طلاب المدرسة التي قابلتهم الأميرة ماري ولقد تحدثت إيميلي للأميرة ماري عن مشكلاتها التي تواجهها، وفيما بعد عبرت إيميلي عن سعادتها لمجلة ” Billed Bladet” الأسبوعية الدنماركية بمقابلة الأميرة ماري وقالت: “لقد مررت بالكثير وعانيت من معاملة سيئة في المدرسة من الرائع حقا أن تقوم ماري بشيء ما حيال ذلك، من الرائع حقا أنها تهتم بمشكلات الشباب الصغار”.

خطة الدروس الجديدة لطلبة المدارس للتوعية بأهمية العلاقات الاجتماعية الصحية الخالية من العنف تأتي برعاية مؤسسة الأميرة ماري الخيرية.

Tags

مواضيع ذات صلة