الأميرة ماري تظهر في أسبوع الموضة في كوبنهاجن بعد عودتها من أولمبياد ريو 2016

الأمير ماري (Marry) زوجة ولي عهد الدنمارك ظهرت في أسبوع الموضة في الدنمارك بعد عودتها من البرازيل والتي كانت قد سافرت إليها بصحبة زوجها لحضور أولمبياد ريو دي جانيرو لعام 2016، ولقد قامت الأمير ماري بتسليم جائزة ” Designer’s Nest” أثناء ظهرها في أسبوع كوبنهاجن للموضة، بصفتها الراعية الرسمية للجائزة، جائزة ” Designer’s Nest” تقدم إلى المصممين الواعدين الجدد وهي تهدف إلى تشجيعهم ومساعدتهم على صناعة اسم لأنفسهم وللعلامات التجارية الخاصة بهم.

أسبوع كوبنهاجن للموضة يقام مرتين في العام، في شهر فبراير وفي شهر أغسطس وخلاله يتم عرض التصميمات الجديدة لمصممي الأزياء المشاهير ومصممي الأزياء الجدد.

الأميرة ماري 44 عام ظهرت في إطلالة أنيقة أثناء مشاركتها في أسبوع الموضة في كوبنهاجن في شهر أغسطس في هذا العام حيث ارتدت معطف أنيق بلون الصدأ من ماركة ” Fonnesbech” الدنماركية، وفستان أبيض أنيق من تصميم مصممة الأزياء الدنماركية جولي فاجرهولت هارتمايد (Julie Fagerholt Heartmade).

المصورة الأسترالية ناتالي راب (Natalie Rap) تحدثت مع الأميرة ماري وهي في طريقها إلى مغدرة عرض أزياء ماركة ” Fonnesbech” والذي أقيم في أسبوع الموضة في أغسطس، راب تحدثت فيما بعد لصحيفة ديلي ميل عن مقابلتها للأميرة ماري وقالت إن الأميرة أثنت على عرض أزياء ماركة ” Fonnesbech” وأنها وقفت لبعض الوقت لتبادل الحديث مع الحضور والتقاط الصور معهم، ولقد تحدثت راب عن ذلك وقالت: “الجميع انبهر بطريقتها الودودة والمنبسطة في التعامل مع الآخرين”، “الكثير من السكان المحليين قالوا لي أنني كنت محظوظة لأن الفرصة قد سنحت لي للحديث معها وكيف أن هذا نادرا ما يحدث في الدنمارك”.

الأميرة ماري حضرت عرض أزياء مجموعة ” Fonnesbech” لربيع وصيف 2017 والذي أقيم في أسبوع الموضة في كوبنهاجن في شهر أغسطس، ولقد جلست الأميرة في الصف الأول من العرض، ماركة ” Fonnesbech” الشهيرة تأسست منذ ما يزيد عن القرن حيث أسسها أندرس فونسبيك (Anders Fonnesbech) في الدنمارك في عام 1847 حيث افتتح أول متجر له هناك.

الأميرة ماري ارتدت معطف أنيق بلون الصدأ من ماركة ” Fonnesbech” الدنماركية، وفستان أبيض أنيق من تصميم مصممة الأزياء الدنماركية جولي فاجرهولت هارتمايد، الفستان متوفر للبيع عبر شبكة الإنترنت بسعر 681 دولار أسترالي، الفستان مصنوع من الحرير ولقد استخدمت فيه الخيوط الذهبية ولقد زينت الأميرة ماري إطلالتها هذه بحذاء أنيق مصنوع من جلد الثعبان من ماركة ” Sergio Rosso” الإيطالية وحقيبة أنيقة من ماركة ” Carlend Copenhagen” الدنماركية، الحقيبة مصنوعة من جلد التمساح وهي متوفرة للبيع عبر شبكة الإنترنت بسعر 1.658 دولار أسترالي.

ظهور الأميرة ماري في أسبوع الموضة في الدنمارك يأتي بعد ظهورها في أولمبياد ريو 2016 بصحبة زوجها الأمير فريدريك (Frederik) وهو عضو في اللجنة الأولمبية الدولية ورئيس للبعثة الدنماركية لأولمبياد ريو 2016، ولقد قامت الأميرة ماري الأسترالية الأصل بإظهار دعمها للرياضيين الدنماركيين والأستراليين المشاركين في أولمبياد ريو 2016 إلا أنها كشفت في مقابلة سابقة لها مع صحيفة ديلي ميل أنها تشجع أولا الرياضيين الدنماركيين وأنها ستشجع الأستراليين أيضا في الأولمبياد وفي جميع منافساتهم بشرط ألا تكون أمام رياضيين دنماركيين.

الأمير فريديريك سيظل في ريو دي جانيرو طوال الأسبوعين القادمين للقيام بمهام عمله كعضو في اللجنة الأولمبية الدولية ورئيس للبعثة الدنماركية لأولمبياد ريو، وكان الأمير قد شوهد في يوم الأحد أثناء حضوره لمباراة كرة اليد للرجال.

Tags

مواضيع ذات صلة