الأميرة كريستينا تفشل في محاولتها لتجنب المحاكمة 

الأميرة كريستينا أميرة إسبانيا فشلت في محاولتها لتجنب المثول أمام المحكمة في قضيتين تهرب ضريبي بعد أن رفضت المحكمة طلبها في إسقاط التهم الموجهة إليها، وكانت الأميرة كريستينا وهي شقيقة الملك فيليب ملك إسبانيا قد دفعت في جلسة استماع سابقة بعدم معرفتها أو تورطها في التعاملات المالية الخاصة بزوجها وأكدت أن زوجها كان هو من يتولى إدارة الشئون المالية الخاصة بهما إلا أن محكمة إسبانية في مدينة ميورقة قد أصدرت حكمها بحتمية مثول الأميرة كريستينا البالغة من العمر 50 عام أمام المحاكمة، جدير بالذكر أنه في حالة إدانة الأميرة أمام المحكمة فإن فستواجه عقوبة بالسجن قد تصل إلى 8 سنوات، أما في حالة إدانة زوجها وهو متهم في نفس القضية بالإضافة إلى قضايا أخرى فإنه قد يواجه عقولة بالسجن قد تصل إلى 19 عام وستة أشهر.

الأميرة كريستينا وزوجها إيناكى أوردانجارين بالإضافة إلى 16 شخصا آخر يواجهون تهم بالفساد والاحتيال والتهرب الضريبي ولقد أنكروا جميعا التهم الموجهة إليهم في جلسة الاستماع أمام المحكمة، وكانت القضية قد ظهرت إلى النور في عام 2010 بعد أن تم اتهام الأميرة وزوجها وآخرين في قضاي لتهرب لضريبي واحتيال وسرقة المال العام واستغلال النفوذ ولقد أصبحت قضية رأي عام تمثل الفساد في الطبقة النبيلة والثرية في إسبانيا، وفي العام الماضي قام الملك فيليب بتجريد شقيقته الأميرة كريستينا وزوجها من لقبهما الرسمي وهو دوق ودوقة بالما دي مايوركا على خلفية اتهامهما في قضية فساد.

الأميرة كريستينا تحتل الترتيب السادس في ولاية عرش إسبانيا وهي تقيم حاليا في سويسرا، جدير بالذكر أن الأميرة كريستينا هي أول فرد من أفراد العائلة المالكة الإسبانية يمثل أمام المحكمة، ومن المقرر أن يتم استئناف جلسات الاستماع في القضية في مدينة ميورقة في الشهر المقبل.

Tags

مواضيع ذات صلة