اصالة تتحدث عن مواقف التوأم علي وادم

كشفت اصالة عن اسرار إبنها الصغير علي عبر صفحتها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، حيث نشرت صورةً له على البحر وأرفقتها تعليقاً جاء فيه: “هي أوَّل قصّه وهيّي بتخص علّوشه… هاد كان لعلّوشي رفيق بحبّه كتير وإجى عيد ميلاد رفيقه، والحقيقه علّوشه صاحب واجب وصاحب صاحبه وبيحب يعبّر عن مشاعره فعليّاً فراح وجاب لوحه بيضا ورسم عليها رسمه رائعه (علّوشه رسّام)، المهم هاللوحه أخدت من وقت دراسته ومن وقت عيلته وخصوصاً إنّه قعد بعيد ويزيد فيها، وطلب مننا نروح كلنا معه الحفله لنشارك رفيقه الإحتفال، رفيقه لعلّوشه تفشخر باللوحه لأنّها لوحة رسّام مهمّ، وما اهتمّ فيه ولا فينا حتّى، وعصّب كتير علي وأخد قرار إنّه ما يعمل لوحات إلّا لمعارضه أو لمن يستحقّها (وهاد علي بالصوره بأوّل ردّ فعل إجاله من إهمال رفيقه لمجهوده ومشاركته إله عيده، وكمان كان زعلان علينا ومُحرج قدّامنا)، وطبعاً كوني أمّه زعلت لزعله ( قصّه لولبيّه ممكن تنفهم وممكن لأ).

ثم عادت ونشرت صورةً ثانية لعلي مع شقيقه التوأم آدم وعلّقت: “علّوشه بيحب، وأكيد كونه رسّام موهوب بيحب زيادة عن العادي، تخانق من مدّه مع حبيبته وقال ماله غير أختها يشتكيلها منها، اتّصل فيها من الموبايل اللي شايفينه بالصوره وقعد يفضفضلها، والحقيقه إنّه اتصل بأختها لأنّه كمان صحاب معها، وقامت طلعت أختها عصبيّه وقالتله كلام عن جد بايخ، هلّأ هوّه كان شوي فاقد وعيه (لأنّه كتير معلّق بحبيبته ومتخانق معها خناقه كبيره بنفس الوقت)، أنا الحقيقه سمعت غصبن عنّي المكالمه وحاولت لطّف الأجواء، وعلوشتي بس يخلص من شوية التعصيب بيهدا وبيبتدي يفكّر وبيعتذر، وعلّوشه لمّا بيعتذر بيتصدّق لأنّه تاريخه بيشهدله، وبعد مابعت رساله لأختها اللي هيّي بنوته مو سهله ومو كتير طيبه متل ماكان هوّه مفكرها، ومفادها إنّه بيعتذر طبعاً وللأسف بالإنكليزي ( لسّه مابيعرف يكتب عربي)، بعتتله الأخت رساله واللي هوّه بالصوره بيقراها، وكمان كانت بذات اللغه، قاسيه وقويّه وكلام بمنتهى الغرابه، المهم تصالح هوّه وحبيبته وضلّت علاقته بأختها سيئه للغايه لدرجة إنها لو جنّت عالساندويتش تبعه بالمدرسه مابيعطيها عضّه، وقلّه أدّومي (يا أخي ماكان فيه داعي تدخّل حدا بينك وبين حبيبتك، شوفني أنا لهلّأ ماحدا بيعرف مين حبيبتي أصلاً).

Tags

مواضيع ذات صلة