اشتون كوتشر يدعو للتواصل مع المسلمين بشكل مباشر

احدث الممثل الامريكي الشهير اشتون كوتشر Ashton Kutcher ضجة على فيسبوك بعد أن شارك خبراً يروي قصة صداقة سيدة مسلمة واخرى بريطانية.

وكتب الممثل تعليقا مرفقا بالخبر، جاء فيه: شجّعتها على قضاء أكبر وقت في التحدث مع مسلمين، بدلا من أن تستقي معلوماتها من الذين يلعبون على مخاوف الناس من السياسيين والإعلام، وهذا التعليق هو اقتباس من عبارة السيدة المسلمة التي تدعى جيفا آكبور.

وتابع النجم البالغ من العمر 38 عاماً قائلاً لمتابعيه: نستطيع جميعاً أن نتّبع هذه النصيحة، وعلى إثر ذلك، تفاعل متابعو النجم، الذين يتجاوزون عدد الـ17 مليونا و500 ألف متابع، مع القصة، وشاركوه بدورهم التعليقات التي كانت ايجابية.

يُشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتشارك فيها آشتون على صفحته موضوعات تنبذ العنصرية ضد المسلمين، فقد نشر سابقا موضوعا من صحيفة The Sun البريطانية وهو عبارة عن دراسة خلصت إلى أنّ واحدا من كل 5 مسلمين متعاطف مع الإرهابيين، وأرفقه بتعليق كتب فيه بسخرية: روح الدعابة هي الوسيلة الوحيدة للرد.

يُذكر أنّ قصة السيدتين التي نشرها آشتون بدأت على متن رحلة من مدينة غلاسكو الاسكتلندية إلى إسبانيا، عندما لمحت السيدة البريطانية، وتُدعى بيفرلي، السيدة آكبور، وهي تكتب كلمة الله بالعربية، ضمن محادثة إلكترونية باللغة الإنجليزية، فأصيبت بيفرلي بالهلع الشديد، ورفضت البقاء إلى جوارها، ولجأت إلى طاقم الطائرة الذي حاول طمأنتها.

وظنّت آكبور أن وعكة صحية أصابت جارتها، إذ إنها لم تتوقّع قطّ أنّ رسالتها القصيرة إلى اصدقائها تعزّيهم فيها بعد حادث سيارة قائلة: حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت، أدعو الله أن يخفّف عنكم جميعا هي سبب هذا كله.

ولكن بعد ذلك، تفاهمت معها، وشرحت جيفا لها معنى كلمة الله في الإسلام، وهي تعني الإله، واستمرّ الحديث يجري بينهما حتى تبادلتا الأحضان وأرقام الهواتف والوعود باستمرار التواصل في نهاية الرحلة.

Tags

مواضيع ذات صلة