استحداث فيروس صناعي لعلاج سرطان الجلد

استحداث فيروس صناعي لعلاج سرطان الجلد

استحداث فيروس صناعي لعلاج سرطان الجلد

استخدام علماء من معهد الدراسات السرطانية في بريطانيا فيروس اصطناعي، مستحدث باستخدام التكنولوجيا الجينية، في علاج المرضى المصابين بسرطان الجلد.

وبينت نتائج هذه العملية أن الأعراض الجانبية لهذه الطريقة قليلة، لأنها في الأصل تحفز جهاز المناعة في الجسم، وتمكن العلماء من إنتاج فيروس مستحدث وراثيا (فيروس الهربس)، تم بواسطته علاج المصابين بسرطان الجلد، حتى في مراحله المتأخرة.

يعتبر هذا الاكتشاف ثورة في عالم الطب ويعطي الأمل في علاج العديد من المصابين بهذا المرض الخبيث، ويشير الى نهاية عصر العلاج الكيميائي.

يقول الخبراء ان الفيروس المستحدث أطال عمر بعض المرضى المصابين بسرطان الجلد في مراحله الأخيرة، أكثر من ثلاث سنوات، وهذا يعتبر شفاء تاما من المرض.

طريقة العلاج “T- VEC” مبنية على إصابة وتدمير الخلايا السرطانية بموازاة مع تحفيز جهاز مناعة الجسم، الذي بدوره يبدأ يكافح هذه الأورام، تتم العملية على الشكل التالي: يخترق فيروس الهربس المستحدث غلاف الخلية السرطانية ويبدأ بالتكاثر داخلها ويفرز بروتينا موجودا في جسم الإنسان طبيعيا. هذا البروتين يحفز جهاز المناعة.

وحاليا يستخدم العلاج الكيميائي في علاج مختلف أنواع الأمراض السرطانية، ومن بينها سرطان الجلد، كما تستخدم في العلاج العمليات الجراحية، والاشعاع. ولكن جميع هذه الطرق لها تأثيرات سلبية في صحة الإنسان. أما الطريقة الجديدة فاعراضها الجانبية قليلة ولا تؤثر في الخلايا والأنسجة السليمة.

Tags

مواضيع ذات صلة