اسباب وعلاج الحموضة في الحمل

resized_20150329-2134551798135393

resized_20150329-2134551798135393

الثلث الأول من الحمل تكون أعراضه في العادة عبارة عن القيء وفقدان الشهية، أما الثلثان الثاني والثالث من الحمل، فيصاحبهما بعد تناول الطعام من الشعور بالحموضة، التي غالبا ما تحدث للحامل نتيجة للتغيرات الهرمونية والجسمانية، أيضا زيادة حجم الرحم في أثناء الحمل يضغط على المعدة، ما يسبب خروج الحمض من المعدة إلى المرئ، ولكي تخففي من أعراض الحموضة عليكِ بالآتي:

تجنبي تناول الأطعمة التي تزيد من الحموضة، مثل:

الأطعمة الحارة والمقلية والمسبّكة وكثيرة الدهون والمخلل.

الحمضيات كالبرتقال والليمون والشوكولاتة والطماطم والخل.

المشروبات الغازية والقهوة والشاى وبالتأكيد الكحول والتدخين.

وللتغلب على الحموضة:

تناولي الطعام ببطء وقسمي الوجبات على مدار اليوم لـ6 وجبات صغيرة.

قللي من شرب المياه والسوائل في أثناء تناول الطعام، ويفضل تناولها بين الوجبات.

تجنبي النوم بعد تناول الطعام مباشرة، ولكن يفضل بعد تناول الطعام بساعتين حتى تتم عملية الهضم.

عند النوم، ضعي الوسائد تحت كتفيكِ لمنع ارتجاع الحمض من المعدة إلى المرئ.

مضغ اللبان بعد تناول الطعام يحفز إفراز اللعاب، ما يساعد على تعادل الحمض.

Tags

مواضيع ذات صلة