اسباب وعلاج الالم اثناء العلاقة الحميمية

العلاقة الحميمية

العلاقة الحميمية

ممارسة العلاقة الحميمة متعة في حد ذاتها، لكن حياناً تشعر المرأة بألم أثناء الجماع، يؤدى لاحقا إلى عواقب غير محمودة مثل الخوف من ممارسة العلاقة الحميمة ، أو انخفاض الرغبة الجنسية .

وفقا للخبراء فإن المرأة هي أبطأ في الشعور بالاثارة من الرجل، والصورة النمطية أن المرأة بحاجة إلى مزيد من المداعبة حتى تصل للذروة ، ولكن معرفة ما يثيرك هو نصف الحل، والجماع دون وصول المرأة للإثارة يسبب الألم لجفاف المهبل.

على الرجل والمرأة معرفة و فهم ما يثير ومشاركة الافكار مع الطرف الاخر، هو المفتاح لبدء العملية الطبيعية من تدفق الدم إلى الاعضاء التناسلية، مما يزيد الافرازات المهبلية والترطيب.

فنقص الترطيب المهبلي، والإفرازات المهبلية التي تساعد على الايلاج واتمام عملية الجماع تؤدى للشعور بالالم الشديد اثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ويمكن أن تؤثر بعض العوامل في نقص الترطيب المهبلي، كعدم الاستعداد نفسيا لممارسة العلاقة الحميمة ، أو الافراط في استخدام الغسول المهبلي، كما أن ادوية الحساسية تعمل على جفاف الاغشية المخاطية في الجسم بما فيها المهبل، وأيضاً استخدام حبوب منع الحمل الهرمونية يمكن أن تكون سبب جفاف المهبل.

أيضا ووفقا للخبراء فإن الاسترخاء جزء مهم من الاستعداد للممارسة العلاقة الحميمة ، ولكن إذا اخذت ضغوط الحياة والتوتر والمشكلات معك إلى السرير، فمن المؤكد أنك لن تشعري بأي متعه اثناء ممارسة الجنس، فتخلصي من التوتر قبل ممارسة العلاقة الحميمية ، ربما يساعد التدليك على الاسترخاء والراحه، وربما تفيد أيضاً ممارسة اليوجا.

Tags

مواضيع ذات صلة