“ابنة ونيس”: لم أشوّه تاريخ محمد صبحي

أعربت الممثلة المصرية الشابة ريم أحمد عن استيائها البالغ من الانتقادات التي تعرضت لها على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب فيديو انتشر لها وهي ترقص على أغاني “المهرجانات”.

وكان البعض قد اتهم الممثلة الشابة بأنها شوهت تاريخ الفنان محمد صبحي الذي شاركته مسلسل “يوميات ونيس”، كما انهالت التعليقات الساخرة منها على مواقع التواصل الاجتماعي، من بينها: “يا خسارة تربيتك يا ونيس”، “أين محمد صحبي يأتي ليشاهد آخرة تربيته”، وغيرها من التعليقات.

وأكدت ريم أحمد أن رقصها جاء ضمن حفل خيري مخصص للسيدات فقط، وأن أحد الفتيات قامت بتحميل الفيديو دون علمها على صفحتها الشخصية، وأنها طلبت منها حذفه لكنه انتشر عبر الانترنت.

وأضافت أن الحفل كان لدعم وتوعية عن مرضى سرطان الثدي تحت رعاية مستشفى “بهية”، وبتنظيم الجامعة الأمريكية، وكان المؤتمر للسيدات فقط، وصورتها إحدى المتواجدات وهي تقدم فقرتها لرقصة “الزومبا” الرياضية.

وشددت ريم أنها مدربة معتمدة لرقصة “الزومبا” التي تستخدم كنون من أنواع التمارين الرياضية وللتخلص من الطاقة السلبية، والتي سبق أن أكدت شاكيرا أنها سر حفاظها على رشاقتها بعد الحمل والولادة.

وأكدت الفنانة الشابة أنها لم تشوه تاريخ الفنان القدير محمد صبحي، لأنها تعتبره بمثابة والدها، موضحة أنها في الأساس خريجة معهد الباليه ومعهد الفنون المسرحية، ولم تفعل أي شيء يسيء لها أو للفنان محمد صبحي.

Tags

مواضيع ذات صلة