إلياس الرحباني يدافع عن فيروز

مازالت مواقع التواصل الاجتماعي تتفاعل مع الهجوم الذي شنّه رئيس تحرير مجلة “الشراع” اللبنانية “حسن صبرا” على الفنانة الكبيرة فيروز، حيث كتب مقالا جاء فيه التالي: ما لا تعرفونه عن سفيرة لبنان إلى النجوم فيروز عدوة الناس، وعاشقة المال والويسكي، ومتآمرة مع الأسد..

فقد تعرض “صبرا” لهجوم كبير من جمهور فيروز العريض حيث وصفته معظم التعليقات بـأنه جائع إلى الشهرة، كما ذهب البعض بالمطالبة باتخاذ إجراءات قانونية ضد.

وكانت مجلة “الشراع” كتبت ست صفحات لمقال ضد فيروز بتوقيع الناشر حسن صبرا، الذي قدم اعتذاره في البداية من القراء حيث وعد بأنهم سيصدمون لنقله وقائع كانت فيروز طرفاً أساسياً فيها، غير أن جمهور فيروز هاجم المقال معتبراً أن ما كتب هجوم رخيص من الصحافة الصفراء وعبر الكثيرون عن حبهم لها ورفضوا إدراج اسمها في مهاترات وصفوها بالتافهة.

من جهته، عبر الموسيقار إلياس الرحباني عن استيائه مما كتب ووصفه بالمعيب، وأكد أنه محاولة تشويه لصورة فيروز التي اجتمع الناس على حبها رغم اختلافاتهم، ووحدت بصوتها ما فرقّه الزمن في لبنان خاصة.

وقال الرحباني: لا أريد إعطاء الموضوع ومن كتبه أهمية، لكني أحزن على الواقع المرير الذي وصلنا إليه، أشك في أن يكون من تجرأ وكتب بهذه الطريقة هو صحافي، لكن لا أستغرب كوننا نعيش في بلد لا محاسب فيه..

وأضاف: يحكى دائماً عن الثروة التي تملكها فيروز وقيل مرة إنها 17 مليون دولار، وهل هذا كثير على فنانة بحجم فيروز؟ أعيش حالة من الغضب، لكني أكيد أن كل ما يقال لا يؤثر ولو 1% على محبة الناس وتقديرهم لهذه الفنانة العظيمة..

Tags

مواضيع ذات صلة