أوميغا دبي ديزيرت كلاسيك 2016 تستضيف أفضل لاعبي العالم

تقدم أوميغا رعايتها للمرة السابعة لبطولة الغولف ما يشهد لالتزامها في دعم الغولف في المنطقة، يتوقع أن يجتمع أفضل لاعبي الغولف من حول العالم ومن بينهم سفراء أوميغا روري مكلوري وسيرجيو غارسيا لإطلاق دورة أوميغا دبي ديزيرت كلاسيك للغولف لهذا العام في نادي الإمارات للغولف. تنطلق البطولة في ملعب المجلس يوم الخميس 4 فبراير وتستمر لغاية يوم الأحد، 7 فبراير.

كانت هذه البطولة على مدى 25 عاماً فرصة سانحة للاحتفال بالتمييز في الغولف وتفتخر أوميغا بأنها جهة راعية لهذا اللقب منذ عام 2010.

في هذا الصدد، قال رايلاند أيشليمان، نائب رئيس أوميغا ومدير المبيعات الدولية وعضو في مجلس الإدارة الموسع لمجموعة سواتش “اكتسبت بطولة أوميغا دبي ديزيرت كلاسيك للغولف شهرة على مدى السنوات القليلة الماضية وتقدّم للاعبين تجربة فريدة. الملعب رائع ينخرط ضمن مدينة مزدهرة وإني على ثقة إنها سوف تستمر باستقطاب أفضل لاعبي الغولف من حول العالم. وباتت البطولة تعرف، عن جدارة، باسم أكبر بطولة في الشرق الأوسط”.

وفاز العام الماضي سفير أوميغا روري مكلوري بالمسابقة للمرة الثانية واصطحب معه الكأس والساعة المقدمة إلى الفائز بعد تحقيق فوز من ثلاث ضربات. وبذلك حذا حذو عدد كبير من الفائزين المشهورين في عالم الغولف.

ولا شك إن رعاية أوميغا للقب رائد في بطولات الغولف يندرج ضمن التزام العلامة بالحفاظ على أناقة لعبة الغولف مع الاستمرار في دفع نمو هذه الرياضة واستقطابها للجماهير.

وتعتبر بطولة أوميغا دبي ديزيرت كلاسيك للغولف جزءاً من الدوري الأوربي منذ الإنطلاقة عام 1989 وسوف تستمر أوميغا برعاية هذا اللقب حتى عام 2017، على الأقل.

جائزة الرابح الفاخرة ساعة أوميغا سيماستر أكوا تيرا 150M ماستر المجهزة بمحورين

إضافة إلى كأس البطولة والجائزة المالية، يربح الفائز بلقب أوميغا دبي ديزيرت كلاسيك للغولف بساعة أوميغا سيماستر أكوا تيرا 150M ماستر المجهزة بمحورين.

تتجلى هذه الساعة باعتبارها قطعة أنيقة تجسد التصاميم السباقة وروح التألق. هي مصنوعة من كستك بالذهب الأحمر من 18 قراط مع حزام من الجلد بني وعقارب وعلامات من الذهب الأحمر من 18 قراط غلفت بمادة سوبرا لومي نوفا الأبيض لتسهيل قراءة الوقت مهما كانت الإضاءة.

يتم تشغيل ساعة أكوا تيرا بواسطة أوميغا ماستر بمحورين من طراز 8501 الموثوق والدقيق والمعروف بقدرته على الصمود أمام الحقول المغنطيسية القوية التي تفوق 15 ألف غاوس.

كما تتميز الساعة بلوحة بيان مطلية مزخرفة بنمط الساج الشهير لأكوا تيرا ونافذة لإبراز التاريخ عند الساعة الثالثة من العقارب.

إصابة الهدف بضربة واحدة

أي لاعب غولف يقوم بفضل حس فائق بالدقة وبعض الحظ يسجل الهدف في الثقب من الضربة الأولى في الثقب السابع في بطولة أوميغا دبي ديزيرت كلاسيك للغولف يفوز بساعة أوميغا سيماستر أكوا تيرا 150M ماستير المجهزة بمحورين وهي ساعة معصم رائعة الجمال مصنوعة من كستك من الفولاذ مقاوم للصدأ وذهب أحمر من 18 قراط ومعصم من الجلد البني. وجهزت هذه الساعة بمحورين من طراز 8500 وهي مقاومة للمياه وصولاً إلى 15 بار (150 متر أو 500 قدم) وتقدّم مع ضمان كامل على أربع سنوات.

Tags

مواضيع ذات صلة