أوتكر الفندقية توسع أعمالها بإطلاق فنادقها الجديدة في نيويورك وساو باولو

علق فرانك مارنباخ، الرئيس التنفيذي لمجموعة أوتكر الفندقية على توسعة أعمال المجموعة في القارتين الأمريكيتين بقوله: “حرصت مجموعة أوتكر الفندقية منذ تأسيسها على الإصغاء لضيوفها الأكثر ولاء بهدف تحديد الوجهات المفضلة لهم. يسرنا اليوم الإعلان عن توسعة أعمالنا إلى القارة الأمريكية من خلال مشروعين استثنائيين في مدينتين متميزتين هما: نيويورك وساو باولو، حيث نسعى من خلال هذين الفندقين الجديدين إلى توسيع مجموعة “أوتكر” بعناية مع الوفاء بوعودنا المتعلقة بعدم افتتاح فنادق جديدة وحسب، وإنما بإبداع تحف فنية أصيلة. وسيلحظ الضيوف مستويات عالية من الجودة والخدمة المقدمة والمعدة وفق الطلب والثقة بحصولهم على إحساس خاص بالمكان في كلا الوجهتين.”

بالاسيوتانغارا في ساو باولو – الافتتاح عام 2017

يتمتع فندق “بالاسيوتانغارا” بموقع استثنائي وسط العاصمة البرازيلية الاقتصادية ساو بالو، وسيفتتح أبوابه في ربيع عام 2017. يحيط الفندق منتزه “بورل ماركس” ذائع الصيت من تصميم روبرتو بورل ماركس، وسيضم الفندق 141 غرفة فندقية واسعة، بما في ذلك 55 جناح، وتحظى جميعها بإطلالات خلابة ساحرة على المنتزه.

تولى التصميم الداخلي للفندق المصممين البرازيليين الرائدين “ويليام سيموناتو” و”باتريشيا أناستاسياديس”، اللذين ابتكرا مفهوم تصميم خاص بكل مساحة. وسيقوم طاهي شهير بالإشراف على مأكولات الفندق، حيث سيكون هناك مطعم مميز خاص بالعلامة، وطاولة للطاهي، وردهة، وبهو، وصالة، وتضم جميعها شرفات خارجية. أما المرافق الإضافية فتتألف من 11 غرفة وظيفية، بما في ذلك قاعة احتفالات تتسع لنحو 360 ضيف مع شرفات مطلة على المنتزه. وسيملك مركز اللياقة والسبا حديقة خاصة مع أحواض سباحة داخلية وخارجية بالإضافة إلى نادي للأطفال.

وكان فيليب بيرد، الرئيس التنفيذي لتطوير المشروع لدى مجموعة “أوتكر”، قد أمضى عامه الأخير في دعم عملية التصميم. وحال إنجازه، سيكون فندق “بالاسيوتانغارا”، التحفة الفنية الفندقية الأولى الحقيقية في ساو باولو وسيمثل إضافة مميزة للمجموعة ومبعث فخر لها.

وفي هذا الصدد، قال تيموغرونرت، كبير المسؤولين الماليين لدى مجموعة “أوتكر”: “بعد الشراكة الناجحة في منطقة البحر الكاريبي مع “إيدن روك” لفندق “سانت بارثز”، وإعادة افتتاح “لينسبورغ” في بداية هذا العام، والافتتاح المنتظر في نيويورك، فإننا مسرورون جداً بإطلاق فندق في ساو باولو، الذي يحظى بكافة المزايا الفائقة من: موقع فريد، ومباني استثنائية، ومأكولات مبتكرة فضلاً عن الابتسامة البرازيلية الأسطورية.”

تعود ملكية “بالاسيوتانغارا” لشركة تابعة لإحدى شركات الاستثمار العقاري في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد اشتق اسم الفندق المجسد لروح البلاد من طائر تناجر الأمازون ذو الألوان الرائعة (تانغاراتشيلنسيس).

“تحفة نيويورك الفنية” – الافتتاح في عام 2018 

تعتزم مجموعة “أوتكر” افتتاح تحفتها الفنية “نيويورك ماستربيس” في مانهاتن شمال الأمريكيتين وذلك في ربيع عام 2018. يقع الفندق وسط المدنية وعلى بعد دقائق عن المنتزه المركزي في جادة ماديسون 550، بين شارع 55 و56. وتحيط به أفخر متاجر المدينة ومتاحفها الشهيرة في برج سوني السابق، الذي تم بناؤه أساساً كمقر لـ”إيه تي أند تي” عام 1984. وكان فيليب جونسون المعروف قد أبدع ناطحة السحاب ما بعد الحداثة المؤلفة من 43 طابق والتي تعتبر إحدى معالم نيويورك الشهيرة.

يضم الفندق 170 غرفة فندقية بما في ذلك 60 جناح على امتداد ثمانية طوابق. ويحتوي على ردهة أنيقة ودافئة مع صالة جميلة، ومطعم للمأكولات الفاخرة، وسبا، ومركز لياقة وحوض سباحة بمساحة 25 متر.

وستقوم الشركة المالكة للمبنى، مجموعة نيويوركرتشتريت، بإنشاء نحو 115 شقة فاخرة فوق الفندق من الطابق 21 إلى 43، وسيتم بيعها إلى نخبة من الزبائن ذات النفوذ الواسع من الآن فصاعداً. وسيتولى تصميم الشقق المصمم العالمي الشهير روبرت سترن، في حين ستتولى مجموعة “أوتكر” عملية توفير الخدمات.

وفي هذه المناسبة، قال جوزيف تشتريت: “إنني سعيد جداً لقيام مجموعة “أوتكر” وفنادقها الفاخرة بضم جهودها إلى مجموعة “تشتريت” لافتتاح تحفة فنية فندقية أصيلة في نيويورك. ونظراً لما يتمتع به المبنى من جودة عالية، وموقع رائع، وانسجام ملفت ما بين الفرق ومفهوم التصميم الخاص، فإنني متحمس جداً لهذه الشراكة وأنا على ثقة تامة بالنجاح الباهر الذي سيحققه هذا المشروع الفريد.”

وختم فرانك مارنباخ بقوله: “إنني على ثقة بأنه حال افتتاح “بالاسيوتانغارا” وفندقنا الجديد في نيويورك ومباشرتهما بالأعمال، فإن ضيوف المجموعة سرعان ما سيحتفون بالفندقين الجديدين ويعتبرانهما بمثابة منزل جديد لهم”.

Tags

مواضيع ذات صلة