أميرة وأمير موناكو يذهبان في زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة 

الأمير ألبرت (Albert) أمير موناكو وزوجته الأميرة تشارلين (Charlene) سيسافران إلى الولايات المتحدة في زيارة رسمية في وقت لاحق في هذا العام، ومن المقرر أن يقوم الزوجان خلال هذه الزيارة بزيارة واشنطن ونيويورك.

الأمير ألبرت كشف خلال مقابلة له مع مجلة ” People” عن زيارته القادمة إلى الولايات المتحدة بصحبة زوجته الأميرة تشارلين في شهر سبتمبر في هذا العام ولقد قال أن الزيارة ستكون للاحتفال “بالذكرى السنوية العاشرة لبداية العلاقات الدبلوماسية وتبادل السفراء بين موناكو والولايات المتحدة”.

الأمير ألبرت وزوجته سيتوجهان إلى مدينة نيويورك عقب زيارتهما للعاصمة الأمريكية واشنطن، وذلك لتدشين متجر جديد لماركة ” Cartier” سيتضمن تذكارات لوالدي الأمير ألبرت وأميرين موناكو الراحلين، الأمير رينيه (Rainier) والأميرة جرايس (Grace).

الأمير ألبرت يخطط أيضا أن يقوم بزيارة مدينة أوشن سيتي في ولاية نيوجيرسي خلال زيارته إلى الولايات المتحدة ولذلك لرغبته في أن يصطحب زوجته إلى هذه البلدة القريبة إلى قلبه ولقد تحدث عن ذلك وقال: “أنا أرغب في أن أجعلها تشاهد بلدة أوشن سيتي في نيوجيرسي، لقد اعتدت الذهاب إلى هناك كثيرا عندما كنت صغيرا”.

كانت الأميرة الراحلة والممثلة الأمريكية الشهيرة جرايس كيلي قد اعتادت أن تصطحب الأمير ألبرت وشقيقته الأميرة كارولين (Caroline) وهما صغيران إلى منزل العطلة الخاصة بالأسرة في بلدة أوشن سيتي، وطبقا لما ذكره الأمير ألبرت فإن بلدة أوشن سيتي مازلت حتى الأن تتذكر والدته الراحلة ولقد تحدث الأمير ألبرت عن ذلك وقال: “مازالوا ينظمون حتى الآن تجمع في ذكرى “كيلي” في بلدة أوشن سيتي في عطلة عيد العمال (Labour Day) في كل عام، وأضاف الأمير قائلا: “ربما سأقوم بمفاجأتهم في هذا العام”.

بعد أن تنتهي زيارة الأمير ألبرت وزوجته الأميرة تشارلين إلى الولايات المتحدة بشهر واحد، سيعود الزوجين لزيارة الولايات المتحدة ومدينة نيويورك في شهر أكتوبر في نفس العام وذلك لحضور حفل عشاء مؤسسة الأميرة جرايس الخيرية (Princess Grace Foundation dinner) في مدينة نيويورك وحتى الآن لم يكشف الأمير وزوجته منذ خمس سنوات عما إذا كانا يخططان لاصطحاب طفليهما التوأم الأمير جاك (Jacques) والأميرة جابرييلا (Gabriella) واللذان يبلغان من العمر عام واحد فقط، في رحلاتهما القادمة إلى خارج البلاد.

كان الأمير ألبرت قد تحدث عن طفليه التوأم في مقابلة سابقة مع مجلة ” People” ولقد قال وقتها أن الطفلين “في خير حال” وأضاف قائلا: “إنهما لا يتوقفان عن الحركة ولقد بدئا في ترديد الكلمات وهما يعرفان تقريبا الحروف الأبجدية والأرقام، جابرييلا جيدة حقا في الأرقام”.

ولقد تابع أمير موناكو متحدثا عن طفليه: “إنهما يقومان بالتعلم بالفرنسية والإنجليزية، ونحن غالبا ما نتحدث بالإنجليزية في المنزل، جابرييلا جيدة للغاية في الأرقام، جاك كسول نوع ما ولكنه سريع التعلم وسيقوم بالتفوق على شقيقته بسرعة”.

ولقد كشف الأمير ألبرت أيضا عن حب طفليه للسباحة مثل والداتهما السباحة الأوليمبية السابقة الأميرة تشارلين ولقد تحدث عن ذلك وقال: “إنهما يذهبان للسباحة في حمام السباحة مرتين يوميا، وأنا أحاول أن أشاركهما السباحة في فترة ما بعد الظهر، جابرييلا تحب أن تضع رأسها أسفل الماء أكثر مما يفعل جاك”.

Tags

مواضيع ذات صلة