“أمنا… رويحة الجنة” في رمضان

من تأليف هبة مشاري حماده، وبطولة سعاد العبدالله، وإخراج محمد القفاص تتطرّق الدراما الخليجية “أمنا… رويحة الجنة”، التي تُعرض على MBC في رمضان، إلى جملة من القضايا الاجتماعية والإنسانية المتداخلة، ضمن توليفة من الكوميديا السوداء، وأحداث درامية مؤثّرة محورها الأمومة وعلاقة الأبناء بوالديهم وببعضهم البعض في عصرٍ باتت فيه المشاعر الإنسانية والمنظومة الأخلاقية خاضعتيْن لسطوة الحياة المادية.

وفي هذا السياق، تُبدي النجمة سعاد العبدالله حماستها لوجود مجموعة من نجوم الكويت والخليج معها في العمل، وتضيف: “يتكلّم مسلسل “أمنا… رويحة الجنة” عن الأمومة بشكل مطلق، فيسلط الضوء على الأم التي تهتم بأبنائها وترعاهم بشكل صحيح، وكذلك تلك التي تهملهم وتغيب عنهم لفترة طويلة بسبب زواجها، فتجد بعد نحو ثلاثين عاماً أن الحياة هي من ربّتهم بالإنابة عنها، لتُحاول أن تُصلح ما أفسده الزمن، وسط رفضٍ تتعرض له من قبل أولادها الذين يلومونها ويرفضونها بعدهجرها إياهم عندما كانوا في أمسّ الحاجة إليها.”

وعن سبب قبولها لهذا الدور الجدلي والمليء بالقسوة والحنان في آنٍ واحد، تقول سعاد العبدالله: “الجنة تحت أقدام الأمهات، وبالتالي فإن مثل هذا الموضوع هو حتماً مُحبّب للجمهور، فضلاً عن كون العمل يسلّط الضوء على قضية شائكة ومهمة وذات مضمون أخلاقي، ويطرح في الوقت نفسه نموذجيْن مختلفيْن، بل متناقضيْن من الأمهات.” وتختم سعاد العبدالله: “أعتزّ بـ”علاقتي القديمة مع MBC، وأدرك أن عرض أعمالي على شاشتها من شأنه أن يسهم في إيصالها إلى أوسع شريحة من الجمهور في مختلف أنحاء الوطن العربي، وهذا مدعاة سعادة بالنسبة لي”.

من جانبها، تُعرب الكاتبة هبه مشاري حمادة عن سعادتها للعمل مع النجمة سعاد العبدالله والمخرج محمد القفاص بعد نحو خمس سنوات على آخر تعاونبينهم في مسلسل “زوارة الخميس”، واصفةً سعاد العبدالله بـ”الإضافة المهمّة لأي مسلسل تشترك فيه”، لافتةً إلى أن “من أفضل مواصفات هذه النجمة الكبيرة هو سعيها الدائم لنقل السيناريو والحوار بأمانة،فلديها من المسؤولية الذاتية مايجعلها حريصةً على ألاّ تغيّر أي كلمة من الحوار، وهذا الأمر يُشعر الكاتب بأن نصّه في أمان.. هذا بالإضافة إلى كونها ديمقراطية في التعامل ولديها ثقة بالآخر”. وتضيف حماده: “الأمر الآخر الذي لا أقوله من باب المجاملة هو تبنّي سعاد العبدللهللطاقات والمواهب الشابة في أعمالها، واحتضانها لهم وإعطائهم الكثير من خبرتها الواسعة وهو ما ينعكس على حالة أي مسلسل تقوم ببطولته إذ تغلب عليهسمة البطولة المشتركة الجماعية، وذلك إدراكاً منها بأن الدراما هي لعبة جماعية،وخصوصاً الدراما الخليجية مؤخراً”.

Tags

مواضيع ذات صلة