أمريكي يحاور صديقته الميتة عبر الحاسب الآلي

love-security-privacy

love-security-privacy

واشنطن / عمل الشاب الأمريكي جوشوا ألين، على برنامج حاسوبي يعمل على أساس رسائل تلقاها على شبكات التواصل الاجتماعي من صديقته إيمّا، التي لقيت مصرعها في حادث.

وحمَّل حاسوبه كل الكلمات التي أرسلتها إليه إيمّا، معبرة له عن أفكارها وشعورها، أن يستطيع التكلم معها للمرة الأخيرة، وبعد أن أكمل ألين عمله على وضع البرنامج انتظر طويلا قبل أن يرسل رسالته إليها، ثم أرسل لها في نهاية المطاف كلمات تحية.

وبعد قليل، تلقى ردا تضمن تلك الكلمات البذيئة، التي استخدمتها صديقته عادة في رسائلها إليه، وكان ألين سعيدا لدرجة البكاء.

Tags

مواضيع ذات صلة