أمريكية تخوض تجربة الزواج على الطريقة البدوية

واشنطن / في واقعة غريبة من نوعها، قررت الفتاة الأمريكية ليلى، أن تخوض تجربة الزواج على الطريقة الشرقية، بكافة طقوسها، بدءا من الجاهة، حتى عقد القران.

وأوضحت ليلى، حول تجربتها كعروس في البادية، أنها أحبت هذه الطقوس رغم اختلافها عما شهدته في بلدها، وتقول بلغة عربية ضعيفة “التجربة رائعة جدا خصوصا تجهيزي كعروس”.

وتابعت، لباس العرس البدوي والحنة وبعض الطقوس الأخرى كانت بالنسبة لي عنوانا عريضا رسمت ملامحه على وجوه أبناء وطني من الولايات المتحدة الأمريكية الستة عشر، فقد جاءوا

جميعا لخوض تجارب جديدة وتعلم اللغة العربية من مهدها فكانت البداية من الأردن،  حيث جاءت ليلى وزملائها من جامعة تينيسي، ليتعرفوا على الثقافة العربية وولتعلم لغتها وما تحمل البادية من عادات وتقاليد.

يشار أن الطلبة كان لهم نصيب في المشاركة بعرس تشارلي وليلى التقليدي، تجربة جديدة ومختلفة عاشوها لأول مرة.

وتعمل جامعات ومؤسسات تعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية على ابتعاث طلبتها إلى الشرق الأوسط لتعلم اللغة العربية، والاطلاع على الثقافات الشرقية، مؤسسة التعلم العالمية الأمريكية “SIT” هي واحدة من تلك المنابر التعليمية هدفها انخراط طلبتها بتعلم اللغة العربية والثقافة من مهدها.

وفي هذا الصدد، يقول المدير الأكاديمي لبرنامج دراسات اللغة العربية في “SIT” الدكتور ياسر حمد، إن الطلبة جاؤوا لتعلم اللغة بالدرجة الأولى والثقافة العربية على أساس أن الثقافة جزء من اللغة، واللغة جزء من الثقافة.

ويضيف أن برنامج تعلم اللغة العربية في الأردن يأتي لتمكين الطالب الأجنبي من فهم اللغة والثقافة من خلال التجربة ويحاورون الأسر، وهذا شيء أساسي في تعلم اللغة.

يمكنك أيضا قراءة More from author