“ألف ليلة وليلة”.. يعيد تقديم الأسطورة التاريخية في رمضان

 ضخامة في الإنتاج.. وإبهار في الإخراج.. وحبكة درامية معاصرة تعيد تقديم الأسطورة التاريخية الحالمة وفق أحدث التقنيات السمعية والبصرية، أما قوام هذه الخلطة السحرية، فحشد كبير من نجوم الدراما المصريين والعرب.. هذه باختصار أبرز العناصر المميزة للمسلسل الدرامي الضخم “ألف ليلة وليلة” على MBC في رمضان.

ولأن قصص “ألف ليلة وليلة” لا تتمّ بدون “شهرزاد”، توضح النجمة نيكول سابا طبيعة اختلاف وتميّز شخصية “شهرزاد” التي تقدمها في العمل مقارنةً بالشخصية نفسها في نسخٍ سابقة من “ألف ليلة وليلة”: “الاختلاف كبير! ولا بد لعامل الزمن من أن يلعب دوره، فاليوم نقدم “شهرزاد” بنكهة مغايرة، إذ يتميز “ألف ليلة وليلة” عموماً بـ”تكنيك” مختلف وقدرة على مواكبة التطور الحاصل في الدراما من حيث الشكل والمضمون”.

وحول حضور شهرزاد في السياق الدرامي للأحداث، تقول نيكول: “على الرغم من كونها شخصية أسطورية تخيّلية تناقلتها الفانتازيا التاريخية، غير أنها لن تبدو في البنية الدرامية للعمل خارجة عن نطاق الزمن أو بعيدة عن المنطق.. وعموماً ليس من السهل تقديم الخيال بصبغة عصرية”.

وحول ضخامة الإنتاج، تقول نيكول: “يتميز “ألف ليلة وليلة” بمجهود انتاجي كبير سواءً لناحية السخاء في تنفيذ الأزياء والملابس والاكسسوارات، أو لناحية استخدام أحدث التقنيات السمعية والبصية لتقديم مَشهديّة جذابة تشبه من حيث الشكل أفلام هوليوود التي تعتمد على الغرافيكس في تقديم فانتازيا مميزة”. وفي هذا السياق، إعتمد تنفيذ مسلسل “ألف ليلة وليلة” على تقنيات الجرافيك والتكنولوجيا المستخدمة في هوليوود من خلال فريق عمل مُشترك ضم إلى جانب المبدعين المصريين خبراء من أمريكا وبولندا قدموا من قبل أعمال الجرافيك في عدد من الأعمال السينمائية العالمية الكبرى منها سلسلة أفلام “هاري بوتر”، و”ذاهوبيت” ، و”آيرونمان”، و”مملكة الخواتم”.

من ناحيةٍ أخرى، تشير نيكول إلى حشد الممثلين الذين يضمّهم العمل، وتضيف: “كل ممثل هو بطل في الدور الذي يجسده، إذ لا يمكن الاستغناء عنه بحكم القصة والدراما، فلا يمكن أن تلغي شهرزاد شخصية شهريار (شريف منير) والعكس صحيح، وهو ما ينطبق كذلك على شخصية نجم الدين (أمير كرارة) في الحكاية الأولى، وشخصية سعد اليتيم (آسر ياسين) في الحكاية الثانية.. والأمر سواء بالنسبة لجميع الأدوار الأخرى الموزعة بطريقة مدروسة”. وعن مدى انسجامها كشهرزاد مع شهريار (شريف منير)، تقول نيكول: “من المهم أن يكون أداء الممثل الذي يقف أمامك عالياً فهذا يضيف للعمل، وشريف منير من الممثلين القديرين والمهمين، وسيلاحظ الجمهور الكيمياء الموجودة بيننا على الشاشة”.

Tags

مواضيع ذات صلة