ألبان الأطفال “الجاهزة للرضاعة” تسبب الوفاة

صحه

صحه

القاهرة / أوضحت الدكتورة عبلة الألفي، أستاذ طب الأطفال واستشاري دولي للرضاعة الطبيعية، أن هناك ألبانا ظهرت في الأسواق جاهزة للرضاعة تسمى “ردى تو فييد Ready To Feed “، ويتم الترويج لها في الصيدليات وتسبب وفيات الأطفال حديثي الولادة لأنها تحتوي على بكتيريا وتسبب تجرثم الدم.

وأشارت الدكتورة عبلة الألفي، إلى أن هذه الألبان تعتبر أخطر من اللبن البودرة لأنها سائلة، موضحة أن اللبن البودرة أيضا يسبب الإصابة بالنزلات المعوية، لأن الماء الذي يستخدم لتحضيره غالبا لا يكون نظيفا، كما أن البروتين الحيواني يسبب الإسهال المزمن وفقدان الوزن.

وأكدت أن الأهالي باتوا يستسهلون فكرة اللبن الصناعي، وتقوم الأم بوقف اللبن الطبيعي مما يصيب لبن الأم بالجفاف نتيجة عدم إرضاع طفلها رغم فوائدة العديدة.

وأضافت، إن البروتين البقري الموجود في لبن البودرة يكون جسم الطفل غير مهيأ لتناوله، فيكون البروتين غريبا على جسمه، بالإضافة إلى أن جدار الجهاز الهضمي للطفل ضعيف وبالتالي فإنه لا يتحمل، وبالتالي يدخل في هذا الجدار، ويسبب حساسية للأطفال من البروتين الحيواني، وينتج أجساما مضادة، تقوم بتكسير خلايا أنسجة بالجسم وتكسير خلايا بيتا بالبنكرياس فينتج عنها الاصابة بمرض البول السكري في الأطفال موضحة أن اللبن يزيد من إصابتهم بالربو، وأمراض الحساسية مثل الحساسية الجلدية، وحساسية الصدر.

وقالت إن اللبن الطبيعي لا غنى عنه، موضحة أنه يحتوي على عناصر لنمو خلايا المخ وأنه يحتوي أحماض دهنية مسئولة عن نمو المخ، وغير متوافرة في أي نوع في الألبان الصناعية، مضيفة، إنه قد ثبت أن الأطفال الذين يتناولون اللبن الطبيعي أكثر ذكاء بـ15 درجة عن أقرانهم الذين تناولوا اللبن الصناعي، موضحة أن الإحصائيات الديموجرافية لعام 2014م أظهرت أن نسبة الرضاعة الطبيعية المطلقة عند سن 4 شهور 13% فقط، وأن نسبة التقزم الناتج عن سوء التغذية في مصر يمثل 21%، فبين كل 5 أطفال هناك طفل يصاب بالتقزم نتيجة سوء التغذية.

Tags

مواضيع ذات صلة