أفضل الأوقات لممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل

shutterstock_194907968

shutterstock_194907968أثناء الحمل، تمر الرغبة الجنسية للزوجة بعدة مراحل، وتفهم الزوج لهذه المراحل يساعد كثيرا على تفهم الأوقات التي يقل حماس الزوجة فيها للعلاقة الجنسية، والأسباب المختلفة وراء ذلك.

كما يساعد هذا الفهم على معرفة أفضل الأوقات التي يمكن فيها إتمام العلاقة بشكل ممتع ومريح للزوجين خلال الحمل.

وفي هذا التقرير، سنوضح المراحل المختلفة للعلاقة الجنسية خلال فترة الحمل:

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى:
تتسم هذه المرحلة ببدء حدوث التحولات الهرمونية في جسد الزوجة، وما يصاحبها من أعراض مثل الغثيان والقيء والاضطرابات المزاجية، ما يؤدي إلى انخفاض حماس الزوجة لممارسة العلاقة الجنسية.

العلاقة الحميمة أثناء الحمل في الشهور الوسطى:
تتسم هذه المرحلة بنوع من الاستقرار البدني والنفسي، لاسيما مع اعتياد الزوجة على أعراض الحمل وعلى شكل جسدها، وتعتبر هذه المرحلة الوقت المناسب لعمل العلاقة الجنسية بين الزوجين خلال فترة الحمل.

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأخيرة:
تتسم هذه المرحلة المتقدمة بزيادة حجم الجنين، وما يترتب على ذلك من شعور الأم بألأم في الظهر والبطن، لذا فإن العلاقة الجنسية في هذه المرحلة من الحمل تكون صعبة من الناحية الجسدية، وتتطلب الحرص على وضعيات مريحة للزوجة.

العلاقة الزوجية في الشهر التاسع من الحمل:
بعض الأطباء ينصحون في الأسابيع الأخيرة من الحمل بتجنب العلاقة الجنسية من باب الأمان، وسبب ذلك أن السائل المنوي يحتوي بعض المواد الكيميائية التي يمكن أن تحفز الانقباضات المبكرة للرحم، لكن يظل هذا الأمر مقتصر بنسبة كبيرة على حالات الحمل عالية الخطورة أكثر من غيرها.

Tags

مواضيع ذات صلة