أشهر الخرافات المتعلقة بعلامات شيخوخة البشرة..فلنتعرف عليها

بشرة

resized_بشرة

جميعنا يحلم بالاحتفاظ ببشرة ذات مظهر شاب عند التقدم في العمر، ولكن ما العوامل التي تتسبب في شيخوخة البشرة وكيف يمكن للبشرة أن تحتفظ بمظهرها الشاب لأطول فترة ممكنة؟ تعالوا نتعرف على إجابات لهذه الأسئلة من خلال أشهر الخرافات المتعلقة بشيخوخة البشرة:

الخرافة: إذا كانت والدتي من النوع الذي لا يظهر في وجه الكثير من التجاعيد مع التقدم في السن فلن تظهر التجاعيد في وجهي أيضا مع التقدم في السن: ما يتردد عن عدم ظهور التجاعيد المبكرة أو الكثير من التجاعيد على وجه الفتاة إذا كانت والدتها لا تعاني من مشكلة التجاعيد غير صحيح، فبشرة كل منا تتقدم في العمر بطريقة تختلف عن الآخر والسبب هو أن شيخوخة البشرة لا تربط بالجينات والعوامل الوراثية بقدر ارتباطها بالعديد من العوامل الخارجية الأخرى التي يتعرض لها الشخص مثل درجة تعرضه للشمس ودرجة تلوث الهواء المحيط به، التدخين، لذلك إذا كنت مثلا من النوع الذي يحب قضاء ساعات طويلة على الشاطئ فتوقعي أن تتكون على بشرتك بمرور الوقت بقع داكنة وبعض التجاعيد والتي لن تتكن على بشرتك والدتك التي تبقى بعيدا عن أشعة الشمس، وإذا كانت والدتك من النوع المدخن فستتكون التجاعيد المرتبطة بالتدخين على بشرتها والتي لن تتكون على بشرتك أنت إذا كنت من النوع الذي لا يدخن.

الخرافة: الترطيب الجيد للبشرة يمنع تكون التجاعيد: ترطيب البشرة هو واحد من أهم العادات الجمالية التي ينصح خبراء التجميل بالمواظبة عليها وجميعنا يحتاج إلى ترطيب بشرته على فترات زمنية متقاربة، حتى ذوي البشرة الدهنية أو هؤلاء الذين يعانون من مشكلة حبوب الوجه يمكنهم الاستفادة من ترطيب بشرتهم باستخدام مستحضر ترطيب البشرة الملائم لهم، ولذلك فإن الحقيقة التي لا جدال عليها أن ترطيب البشرة يحقق الكثير من الفوائد لبشرتك ولكنه لا يمنع تكون التجاعيد على البشرة وإن كان يقوم بإخفاء التجاعيد على البشرة بشكل مؤقت لأنه يساعد على إعادة ترطيب خلايا البشرة فتستعيد مظهرها الممتلئ والذي يساعد على ملئ الفراغات تحت الجلد بشكل مؤقت وهو ما يقلل من ظهور التجاعيد علة البشرة، ولكن إذا أردت أن تقللي من تكون التجاعيد على بشرتك فعليك استخدام مستحضر واقي من الشمس بصفة يومية، واتباع عادات صحية للحفاظ على بشرتك والتخلي عن العادات الضارة التي قد تتسبب في إحداث أضرار لبشرتك وظهور التجاعيد المبكرة-ومنها التدخين على سبيل المثال-وسيكون عليك أيضا استخدام سيروم لمكافحة علامات شيخوخة البشرة من النوع الغني بمضادات الأكسدة. 

الخرافة: معظم أضرار البشرة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس تحدث قبل سن الثامنة عشر: هذه واحدة من أشهر الخرافات المتعلقة بالبشرة وغالبا ما يصدقوها الكثيرون حتى أن هناك من يعتقدون أن 80% من أضرار البشرة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس تحدث قبل سن الثامنة عشر، ولكن الحقيقة أن 20% فقط من أضرار البشرة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس تحدث قبل سن الثامنة عشر وهذا خبر جيد لأنه يعني أن سنوات الطفولة العديدة التي قضيناها في اللعب على الشاطئ والتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة لن تشكل تأثيرا ضخما على مظهر بشرتنا فيما بعد، ويمكنك البدء بحماية بشرتك من التأثير الضار لأشعة الشمس باستخدام الكريم الواقي من الشمس بشكل يومي حتى في الأيام التي تختفي فيها الشمس وراء الغيوم، ويمكنك أيضا أن تبدئي في محاولة التخلص من العوامل التي تسبب لك الإجهاد والتي تنعكس على بشرتك في صورة خطوط رفيعة على البشرة وتجاعيد مبكرة، احرصي أيضا على الاعتناء ببشرتك جيدا وإزالة المكياج قبل النوم واستخدام مستحضرات تجميل من النوع الذي يحتوي على الريتينول ومضادات الأكسدة لأنها تساعد على تقليل أضرار البشرة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس والتي لديك بالفعل.

الخرافة: إذا قضيت معظم الوقت داخل منزلك وبعيد عن أشعة الشمس لا يعانون من أضرار البشرة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس: كثيرا ما يقال أن الأشخاص الذين يقضون معظم الوقت بعيدا عن أشعة الشمس في منازلهم أو في مكاتبهم الخاصة بعيدة عن الشمس لا يعانون من أضرار البشرة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس وهذا ليس صحيحا على الإطلاق فأشعة الشمس فوق البنفسجية يمكنها المرور عبر الزجاج في منزلك أو مكتبك الخاص وإحداث ضرر لا بأس به لبشرتك في حالة عدم استخدامك للكريم الواقي من الشمس بشكل منتظم، وتذكري أن الأضرار الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس تتراكم بمرور الوقت وبعدها تبدأ في الظهور وحتى التعرض لمدة 10-15 دقيقة يوميا لأشعة الشمس وبدون استخدام الكريم الواقي من الشمس يكفي لإحداث الكثير من الأضرار لبشرتك مع مرور الوقت ولذلك احرصي على استخدام الكريم الواقي من الشمس بشكل يومي حتى إن كنت ممن لا يتعرضون لأشعة الشمس لفترات طويلة.

Tags

مواضيع ذات صلة