أسباب غياب رعشة الجماع عن النساء؟

صحة

تعرف رعشة الجماع بأنها شعور بمتعةٍ شديدةٍ، تترافق مع انقباضاتٍ لاإراديةٍ ومنتظمةٍ لعضلات قاع الحوض، وتعاني بعض النساء من عدم بلوغ الرعشة أو التأخر الكبير في بلوغها، بعد الإسهاب في التحفيز الجنسي، وهي حالةٌ شائعة الحدوث تصيب عددًا كبيرًا من النساء.

رعشة الجماع هي ذروة المتعة الجنسية عند النساء، حيث تشعر المرأة بمتعةٍ جسديةٍ شديدةٍ، مع التخفف من التوتر المصاحب للإثارة الجنسية، وتترافق مع الرعشة انقباضاتٍ لا إراديةٍ ومنتظمةٍ لعضلات قاع الحوض، والاختلافات بين النساء كبيرة، وكل امرأة هي كائن متفرد في استجابتها، وبالتالي تختلف طريقة رعشة الجماع من امرأةٍ إلى أخرى، كما أنّها قد تختلف لدى المرأة الواحدة من رعشةٍ إلى رعشةٍ أخرى.

وتختلف الرعشة في شدتها، وتختلف النساء من حيث تواتر الرعشة، ومقدار التحفيز اللازم لبلوغها، وفي الحقيقة، لا تبلغ معظم النساء الرعشة بصورةٍ دائمةٍ عند اختراق المهبل وحده، بالإضافة إلى ذلك، غالبًا تتغير رعشة الجماع تبعًا للعمر، أو المشكلات الطبية، أو الأدوية.

المحدد الأساسي للرعشة هو مقدار رضاك أنت، فإذا كنت تشعرين بالرضا تجاه ذروة الإثارة الجنسية أثناء الجماع، فلا داعي للقلق بشأن ذلك، لكن، إذا ما كان عدم بلوغك رعشة الجماع يسبب لك الإزعاج، أو إذا لم تبلغ شدة الرعشة الحدّ المقبول بالنسبة لك، فعليك بالتحدث إلى الطبيبة بشأن هذه المشكلة.

واستنادًا إلى التعريف، فإن الأعراض الرئيسية لعدم بلوغ رعشة الجماع هي العجز عن الرعشة أو التأخر الكبير في بلوغها. ولكنْ ثمة أنواعٌ مختلفةٌ، عدم بلوغ رعشة الجماع طوال الحياة، يعني ذلك أنّك لم تجربي رعشة الجماع من قبل، وعدم بلوغ رعشة الجماع المكتسب يعني أنك اعتدتِ على بلوغ رعشة الجماع، ولكنك تعانين الآن من صعوبةٍ في الوصول إلى ذروة الإثارة الجنسية، وعدم البلوغ الظرفي لرعشة الجماع يعني ذلك القدرة على بلوغ رعشة الجماع في ظروفٍ محددةٍ فحسب، ولا تستطيع معظم النساء بلوغ رعشة الجماع من خلال اختراق المهبل وحده، وعدم البلوغ العام لرعشة الجماع يعني ذلك عدم القدرة على بلوغ رعشة الجماع في كل الظروف.

يمكنك أيضا قراءة More from author