أسباب تجعلك لا تتمكن من النوم ليلا

%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%88%d9%85

%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%88%d9%85

الساعة الآن الثانية صباحا، ولكن لسبب ما ستجد أن عينيك مفتوحتين بالرغم من رغبتك في العودة للاستغراق في النوم مجددا لتحصل على بعض الراحة حتى تتمكن من مواصلة مهام عملك في اليوم التالي. إذا ما الذي يجعلك تستيقظ ليلا مرات عديدة ولا تتمكن من العودة إلى النوم مهما حاولت؟ وما الذي يجعل هذا الأمر دائم الحدوث بالنسبة لك؟

الاستيقاظ في منتصف الليل أمر طبيعي للغاية وجزء أساسي من التكوين البشري وذلك طبقا لما يقوله دكتور خوزيه كولون (Jose Colon) مؤسس مركز ” Paradise Sleep” ومؤلف كتاب ” The Sleep Diet”، والذي يؤكد أنه لبا يوجد من ينام طوال ساعات الليل وأنه من المعتاد أن يستيقظ المرء 4-6 مرات خلال الليلة الواحدة ولكنه سيعاود النوم بعدها في كل مرة، المشكلة الحقيقية هنا أن تعجز عن النوم مجددا بعد أن تستيقظ في واحدة من المرات التي اعتدت أن تستيقظ فيها ليلا لأن هذا سيجول بينك وبين الحصول على قدر كافي من النوم لمواصلة مهامك اليومية في اليوم التالي، ولتجنب حدوث ذلك عليك أن تتفادى الأسباب التالية والتي يرجح أن يكون إحداها هو السبب الذي يجعلك لا تتمكن من العودة إلى النوم ليلا:

الحرارة المرتفعة في الغرفة:

طبقا لما ذكرته دراسات لمؤسسة النوم الوطنية (NSF)، فإن الحرارة المرتفعة في غرفة النوم تجعل من الصعب عليك أن تستغرق في النوم أو تظل نائما لفترات أطول، وطبقا لما ذكره دكتور مارك ليفي (Marc Leavey)، أخصائي الرعاية الأولية في المركز الطبي ” Mercy” في بالتيمور. فإن درجة حرارة الغرفة، ما ترتديه من ملابس عند النوم، وملاءات وأغطية الفراش الذي تنام عليه، تعد من العوامل المؤثرة على درجة حرارة الجسم وقد تسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدلات الطبيعية وهو ما يجعلك تعجز عن الاسترخاء والنوم ليلا. 

الحل: طبقا لما ذكرته دراسات لمؤسسة النوم الوطنية (NSF)، فإنه يجب المحافظة على درجة حرارة الغرفة لتكون ما بين 60-65 درجة فهرنهايت حتى تتمكن من النوم بشكل أفضل، ويفضل أيضا النوم على أغطية فراش باردة نسبيا ولا تمتص الكثير من الحرارة، يفضل أيضا أن تقوم بالاستحمام قبل أن تذهب للنوم لتقلل من حرارة جسدك المرتفعة وهو ما سيساعدك على الاسترخاء والنوم بشكل أفضل.

تفقد الرسائل الإليكترونية وكتابة التغريدات والمشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي:

إذا كانت قراءة الرسائل الإليكترونية وتفقد حساباتك على تويتر والانستغرام ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، هو أحد الأنشطة التي اعتدت القيام بها قبل النوم مباشرة، لن يكون من الغريب أن تجد صعوبة في الاستغراق في النوم ليلا.

طبقا لما ذكره دكتور ريتشارد إل هانسلر (Richard L. Hansler) وهو باحث في جامعة جون كارول، فإن تعرض العينين للأضواء التي تنبعث من شاشات الأجهزة الإليكترونية المحمولة مثل الهواتف الذكية أو التابلت، يتسبب في منع الجسم من إفراز مادة الميلاتونين والتي تعرف أيضا باسم هرمون النوم ولذلك فإن من يتفقدون أجهزتهم الإليكترونية المحمولة في الفراش قبل دقائق قليلة من النوم، عادة ما يعانون من اضطرابات كثيرة في النوم. 

الحل: احرص على أن تنام في غرفة ذات إضاءة منخفضة وأن تقلل من إضاءة شاشة المحمول أو التابلت إذا كنت ستضعه على المنضدة بجوار فراشك.

تناول الكحول قبل النوم:

بالرغم من أن تناول المشروبات الكحولية غالبا ما يجعلك تشعر بالنعاس إلا أنه يعد أحد الأسباب التي قد تجعلك تعجز عن الاستغراق في النوم ليلا، طبقا لما ذكره دكتور ليفي فإن الكحول له تأثير مهدئ غالبا ما يجعلك تستغرق للنوم بعد تناوله بفترة قصيرة إلا أن عملية التمثيل الغذائي للكحول داخل الجسم ينتج عنها مواد نوم تمنع حدوث حركة العين السريعة وهي واحدة من العمليات التي تلعب دور كبير في استغراقك في نوم مريح بشكل أسرع ولذلك فإن من يتناولون الكحول قبل ذهابهم للنوم مباشرة، يستغرقون في النوم عدة ساعات قليلة ولكنهم يستيقظون بعدها ويعجزون عن العودة للنوم مجددا.

الحل تجنب تناول المشروبات الكحولية قبل الذهاب إلى النوم.

التوتر والضغوط:

التعامل مع الضغوط الحياتية اليومية تعد واحدة من أهم الأسباب التي تجعلك تعاني منة صعوبات في النوم، طبقا لما أكده باحثين في قسم علم النفس السريري في جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، فإن الشعور بالقلق والتوتر العصبي تعد واحدة من أهم الأسباب التي تجعلك تعجز عن النوم ليلا، ولقد أكد الباحثون أيضا أن استخدام الأدوية المضادة للإجهاد والتوتر والممارسات العلاجية التي تساعد على الشعور بالاسترخاء (مثل اليوجا)، أثبتت فاعليتها في الحد من اضطرابات النوم، والاستيقاظ المتكرر من النوم بفعل التوتر.

الحل: يفضل عدم اللجوء لاستخدام الأدوية المهدئة أولا قبل تجربة وسائل أخرى تساعدك على الاسترخاء، يمكنك على سبيل المثال أن تمارس الرياضة حتى يقل شعورك بالتوتر وتتحسن حالتك المزاجية وهو ما سيساعدك على النوم بشكل أفضل، يمكنك أيضا أن تمارس رياضة اليوجا التي تساعد الجسم على الاسترخاء.

Tags

مواضيع ذات صلة