أسباب تجعلكٍ تفشلين في التخلص من حبوب الوجه.. ماهي؟

إذا كنت تعانين من مشكلة حبوب الوجه-سواء كنت امرأة بالغة أو فتاة شابة أو مراهقة-وحاولت بشتى الطرق أن تتخلصي من هذه المشكلة دون أن تفلحي، فهذا يعني أن هناك خطأ ما في الطرق التي تستخدمينها لعلاج مشكلة حبوب الوجه، تعالوا معنا لنتعرف على أهم الأسباب التي تجعلك تفشلين في التخلص من مشكلة حبوب الوجه:

1-عدم معرفة الكثير من المعلومات مشكلة حبوب الوجه التي تعاني منها:

من أهم الأسباب التي تجعلك تفشلين في علاج مشكلة حبوب الوجه هي عدم فهم لطبيعة هذه المشكلة أو الأسباب الحقيقة لهذه المشكلة ولماذا يعمل مستحضر ما على علاج هذه المشكلة لدى الآخرين بينما لا يحقق نفس المستحضر نجاح يذكر عندما يقومون باستخدامه لعلاج نفس المشكلة، مشكلة حبوب الوجه عادة ما تبدأ في الظهور خلال مرحلة البلوغ وهي المرحلة التي يزداد فيها نشاط الغدد الدهنية (sebaceous glands) ويزداد إفرازها للمواد الدهنية، زيادة إفراز المواد الدهنية في البشرة غالبا ما تتسبب في سد مسام البشرة وسد بصيلات الشعر في طبقة البشرة مما يزيد من معدل نمو وانتشار البكتريا المسببة لالتهابات البشرة على سطح الجلد وهو ما يؤدي في النهاية إلى ظهور حبوب الوجه، ومن الحقائق الطريفة التي لا يعرفها الكثيرون عن حبوب الوجه أن مشكلة حبوب الوجه لدى الفتيان المراهقين أسوأ بكثير من مشكلة حبوب الوجه لدى الفتيات المراهقات، وعلى العكس من ذلك فإن مشكلة حبوب الوجه لدى الرجال البالغين أقل سوء مما هي عليه لدى النساء البالغات.

الأسباب التي تجعلك تعانين من مشكلة حبوب الوجه فقد تكون واحد أو أكثر من الأسباب التالية مثل وجود صاحب المشكلة في المرحلة العمرية التي تشجع على ظهور حبوب الوجه (مرحلة البلوغ)، الخلل الهرموني (وهي مشكلة غالبا ما يمكن التحكم فيها لدى النساء عند الخضوع للعلاج أو تناول أقراص حبوب الحمل بعد استشارة الطبيب)، تناول كميات كبيرة من الأطعمة غير الصحيحة مثل الأطعمة الدهنية والسكرية مثل المعجنات والشوكولاتة والمقليات، جدير بالذكر أن تناول هذه الأطعمة باعتدال لا يتسبب في ظهور مشكلة حبوب الوجه.

في حالة استخدام مستحضرات من النوع الجيد وبالطريقة الصحيحة لعلاج حبوب الوجه ودون الحصول على نتائج تذكر فإن السبب وراء ذلك غالبا ما يتعلق بحميتك الغذائية فمثلا الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية غالبا ما يتسبب في تفاقم مشكلة حبوب الوجه كما أن تناول منتجات الألبان غالبا ما يزيد من تفاقم مشكلة حبوب الوجه لدى البعض.

2-استخدام المستحضرات غير المناسبة في علاج مشكلة حبوب الوجه:

استخدام مستحضرات غير مناسبة في علاج مشكلة حبوب الوجه لا يساعد على التخلص من مشكلة حبوب الوجه وغالبا ما يتسبب في تفاقم هذه المشكلة، ولذلك يفضل استخدام مستحضرات تحتوي على مواد فعالة لعلاج هذه المشكلة ومنها المستحضرات التي تحتوي على حمض الساليسيليك (يعمل كمقشر للبشرة ومنظف للمسام وبصيلات الشعر داخل البشرة ومهدئ لالتهابات البشرة) وعلى بنزويل بيروكسيد (يعمل على قتل البكتريا المسببة لالتهابات البشرة وظهور حبوب الوجه)، في حالة استخدامك لمستحضر يحتوي على هذين المركبين، يمكنك أن تتخلصي من مشكلة حبوب الوجه خلال أسابيع قليلة.

3-الإفراط في استخدام مستحضرات علاج مشكلة حبوب الوجه:

عبارة “كلما كان أكثر كلما كان أفضل” غالبا ما تتسبب لك في مشكلات حقيقة عندما يتعلق الأمر بعلاج التهابات البشرة ومشكلة حبوب الوجه، فالحقيقة أن استخدام الكثير من مستحضرات علاج حبوب البشرة يمكنها أن تزيد من حالة بشرتك سوء ولذلك احرصي على استخدام مستحضر واحد فقط من المستحضرات التي تحتوي على مواد فعالة قوية لعلاج حبوب الوجه (مثل حمض الساليسيليك، بنزويل بيروكسيد) وتجنبي استخدام هذا المستحضر مع مستحضرات أخرى تحتوي على مواد مثل مادة الريتينول مثل مستحضر ” Retin-A” لأن ذلك استخدام الكثير من المواد الفعالة القوية وفي نفس الوقت لعلاج حبوب الوجه غالبا ما يتسبب في زيادة التهاب البشرة وتفاقم مشكلة حبوب الوجه.

أمر آخر يجب أن يوضع في الاعتبار وهو حقيقة أن معظم المستحضرات المستخدمة لعلاج مشكلة حبوب الوجه هي مستحضرات مصممة خصيصا للتعامل مع بشرة المراهقين والتي تتميز بأنها أكثر إفراز للدهون وأكثر سمكا من بشرة البالغين ولذلك فهي تحتوي على نسبة عالية من المواد الفعالة التي تقضي على مشكلة حبوب الوجه وهو ما يتسبب في كثير من الأحيان في الكثير من الاضرار للبشرة البالغة وفي حالة كهذه فإن الخيار الأفضل بالنسبة للنساء البالغات هو استخدام مستحضرات لعلاج حبوب الوجه تحتوي تركيبتها على نسبة 5% من حمض الساليسيليك أو 2% من بنزويل بيروكسيد، وربما يكون من الأفضل أيضا أن تقللي من استخدام مساحيق التجميل حتى تتخلصي من مشكلة حبوب الوجه.

4-اتباع برنامج لعلاج حبوب الوجه لفترة طويلة:

البشرة التي تعاني من الالتهابات تحتاج إلى بعض الوقت لتهدأ وتتعافى بمفردها ولذلك احرصي على اتباع نظام لعلاج مشكلة حبوب الوجه لفترة تتراوح ما بين 6 أسابيع إلى شهرين وبعدها توقفي لبعض الوقت لملاحظة النتائج ثم جربي اتباع نظام علاجي آخر في حالة استمرار وجود المشكلة، من الضروري أيضا ألا تتوقفي بشكل مفاجئ عن اتباع نظام علاجي للتخلص من حبوب الوجه وخاصة في حالات الإصابة الشديدة بحبوب الوجه والتي يزداد فيها البكتريا المسبب لالتهابات البشرة وذلك حتى لا تعاود حبوب الوجه على الظهور على بشرتك من جديد وفي هذه الحالة يفضل التوقف التدريجي عن اتباع البرنامج/النظام العلاجي للتخلص من حبوب الوجه.

هناك أمر آخر يجب مراعاته في حالة البرامج العلاجية الخاصة بعلاج مشكلة حبوب الوجه وهي ضرورة تجنب العلاج الموضعي لحبوب الوجه (مثل الاكتفاء بوضع لاصقات صغيرة على أماكن حبوب الوجه فقط وترك بقية أجزاء الوجه بدون علاج) في حالات الإصابة الشديدة بحبوب الوجه حيث تزداد في هذه الحالات نسبة انتشار على البكتريا المسببة لالتهابات الوجه والتي تتميز بقدرتها على الانتقال من مكان لآخر مسببة للعدوى في المناطق السليمة للوجه وهو ما يقلل من فاعلية العلاج الموضعي لحبوب الوجه.

5-عدم الذهاب إلى الطبيب الأمراض الجلدية عند الضرورة:

هناك أنواع من حبوب الوجه لا يمكن علاجها أو التخلص منها باستخدام مستحضرات علاج حبوب الوجه العادية والتي تنتجها ماركات التجميل، حالات مثل هذه تستلزم علاجا باستخدام مستحضرات طبية لعلاج حبوب وجه ولأن هذا النوع من المستحضرات قوي للغاية فيفضل ألا تقومي باستخدامها دون استشارة طبيب للأمراض الجلدية حتى يخبرك بالأدوية والمستحضرات الطبية التي يمكنك استخدامها والتي تتناسب مع حالتك.

Tags

مواضيع ذات صلة