أسباب التهاب الأذن الوسطى والعلاج

resized_11_92

resized_11_92

كشف الدكتور طلعت حسن سالم، أستاذ طب الأطفال، جامعة القاهرة، عن أهم الأسباب المسئولة عن ظهور التهاب الأذن الوسطى، خاصة لدى الأطفال، منذ مرحلة الرضاعة الطبيعية وحتى سنوات عمرهم الأولى.

وفى البداية يؤكد الدكتور طلعت، أن الرضاعة الطبيعية بصورة خاطئة، من أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بالتهاب الأذن الوسطى في العامين الأولين، وطوال مرحلة الرضاعة الطبيعية، والسبب يرجع إلى أن بعض الأمهات ترضع الطفل في وضع خاطئ، كالنوم على أحد جانبيها أثناء عملية الرضاعة. ويوضح الدكتور طلعت، أن إرضاع الطفل في هذا الوضع، يسمح بخروج قطرات من اللبن وتسربها إلى الأذن وهو ما يؤدي إلى التهابها، ومن أهم العلامات التي تشير إلى التهاب أذن الرضع البكاء الشديد مع وضع الطفل يده على أذنه ومحاولة حكها.

أما بعد مرحلة الرضاعة الطبيعية، فتقل بالطبع أعراض التهاب الأذن الوسطى والإصابة بها إلى حد ما، وترجع أسباب حدوث التهاب الأذن الوسطى في تلك المرحلة إلى عدم الحرص على تجفيف أذن الأطفال بعد الاستحمام بصورة جيدة، وكذلك تعرض الطفل لتيارات الهواء الباردة.

وأوضح أنه في جميع الأحوال فإن علاج التهاب الأذن الوسطى يتم بتناول جرعات من المضاد الحيوي المناسب لشدة الالتهاب ونوعه، وهو ما يحدده الطبيب المعالج.

Tags

مواضيع ذات صلة