أراب كاستينغ يسدل الستار بفوز زوبير بلحر وجيهان خليل 

حلقة ختامية اختلطت فيها مشاعر الفرح بالحزن، الفرح لنجاح غير مسبوق لبرنامج هو الأول من نوعه في البحث عن مواهب للتمثيل، والحزن لنهاية هذا الموسم بعد مساءات متتالية سمّرت الجمهور العربي أمام أربع شاشات فضائية لمتابعته.

أراب كاستينغ يسدل الستار على أول نسخة منه، نسخة موسم 2015، ويعلن في نهايته الجزائري زوبير بلحر والمغربية جيهان خليل ، نجمين للبرنامج بعد منافسة شرسة من طلاب بالعشرات ينتمون إلى بلدان عربية مختلفة جعلت رباعي التحكيم الاحترافي ( قصي خولي وباسل خياط وغادة عبد الرازق وكارمن لبس) يحتارون في منح العلامات أو حجبها طيلة السهرات المميزة لهذا البرنامج.

وفي أول رد فعل، في أول وآخر حضور له في البرنامج، أعلن على الفور صاحب شركة كلاكيت ميديا، السيد إياد نجار، أن زوبير وجيهان سيشاركان في مسلسلين من إنتاج الشركة لموسم 2016.

وقال:” سيشارك زوبير في مسلسل جيران، وتشارك جيهان في مسلسل الحرملك مع عدد من المشتركين الذين تألقوا ولم يحالفهم الحظ للفوز بالمترتبة الأولى”.

بينما وعد السيد مأمون علواني مشرف البرنامج وصاحب فكرته بموسم ثان من أراب كاستينغ يكون ناجحا كنسخة هذا الموسم.

وكان النجمان قصي خولي وباسل خياط قد دعيا في الحلقة الماضية، وعلى الهواء مباشرة، كلا من إياد نجار ومأمون علواني للحضور في الحلقة النهائية فتمت الاستجابة لطلبهما من قبل الرجلين.

وعلى غرار الحلقات السابقة عرضت مشاهد توزعت على المشتركين، وقدمت لجنة التحكيم في كل مشهد تقييمها، وذهب الإعلان في النهاية للجمهور، فانحبست الأنفاس في لحظة الحقيقة قبل أن يعلن رسميا عن تتويج بلحر وجيهان بلقب أرب كاستنغ لموسم 2015.

وأدى أحمد هلال وجيهان خليل مشهد لعب عيال، بينما وقف فريد شوقي وأسامة دبور وجها لوجه في مشهد الأمير الصغير، وتألقت كل من سارة خليل وعلا ياسين في مشهد ريا وسكينة، بينما أبدع زوبير وسهيلة المعلم في المشهد الأخير ” مكاني”.

وعرضت كالعادة الحلقة الأخيرة من مسلسل مسافرين وشارك فيها كل المشتركين في إشارة إلى نهاية البرنامج لهذا العام.

وكانت أسرة العمل كلها وقفت في المشهد الافتتاحي للحلقة بمشاعر مختلطة تفرضها ظروف الختام في مناسبات كهذه.

ويأتي أراب كاستينغ ليؤكد مصداقية لدى الجهة المنتجة ” كلاكيت ميديا” بدليل مسارعة صاحبها إياد نجار وعلى الفور للإعلان عن توفير فرصة ظهور للفائزين “بلحر وجيهان” في الدراما التي تنتجها الشركة للموسم المقبل حيث سيباشران فورا خلال الأيام القليلة المقبلة في مسلسلين هما جيران والحرملك. وتلك المصداقية أدت بالضرورة إلى ارتفاع منسوب الثقة لدى الجمهور العربي بهذه الشركة وبشريكتها “أبو ظبي للإعلام” التي تتشارك مع كلاكيت ومنذ ست سنوات نجاحات غير مسبوقة في الدراما والإعلام العربي، وبخاصة لجهة إنتاج الأعمال الأكثر جماهيرية عربيا مثل الولادة من الخاصرة والأخوة والعراب وغدا نلتقي واخيرا وليس اخراً برنامجي ريتينغ رمضان و أراب كاستينغ.

ويرى نقاد من الذين حضروا الحلقة الاخيرة من البرنامج أن تتويج جزائري ومغربية بلقب أراب كاستينغ أعطى الجهة المنتجة ومعها أبو ظبي للإعلام على توليد مساحة أوسع من المصداقية في نفوس الجمهور العربي عموما،والمغاربي خصوصاً ، إذ لم يكن مسبوقا حتى اللحظة ان يطل موهوب مغاربي ليفوز بلقب عربي ويتوجه فورا للعمل في الدراما كما سيحصل مع بلحر وجيهان وعدد من الطلاب الذين تألقوا في البرنامج ولم ينجحوا في حصد اللقب.

ويعتبر برنامج أراب كاستينغ اول برنامج عربي يهتم بانتقاء المواهب في التمثيل لرفد الدراما العربية بهم، وتم عرضه على أهم أربع محطات عربية فضائية في وقت واحد هي أبو ظبي الشريكة في الإنتاج، وقناة الشروق الجزائرية والنهار وقناة mtv اللبنانية

Tags

مواضيع ذات صلة