أحيانا لابد أن تدير ظهرك للبعض، ليس غرورا ولا ضعفا، وإنما لأن علاج التجاهل هو التجاهل

مواضيع ذات صلة