أتش أم أتش تستعد لسوق السفر العربي 

أتش أم أتش – إدارة الضيافة القابضة في طريقها لنمو هائل وسوف تكشف النقاب عن مجموعة رائعة من المشروعات، المنتجات والعروض الخاصة خلال سوق السفر العربي 2016 فضلا عن الترويج لفنادقها القائمة.

يقول لوران أ. فوافنيل، الرئيس التنفيذي لأتش أم أتش،: “نتفاوض حاليا حول مشروعات مذهلة جديدة سوف تمنحنا مدخلا إلى وجهات جديدة خيالية مثل إيران. نحن نؤمن أن سوق السفر العربي منبر ممتاز لاجتذاب مالكي ومطوري الفنادق واستكشاف فرص جديدة. سوف نعرض أيضا عدة فنادق قادمة تعتبر إضافة هائلة لمجموعتنا من الفنادق وتعطي دفعة عظيمة لوجودنا وعروضنا في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا. ومن بين هذه المشروعات الجديدة فندق كورال المدينة في المملكة العربية السعودية وفندق كورب المزن في مسقط الذي تم توقيع عقده مؤخرا”.

شهدت أتش أم أتش – إدارة الضيافة القابضة نموا هائلا منذ تأسيسها عام 2003 وبرزت باعتبارها لاعبا رئيسيا في قطاع “الفنادق الخالية من الكحول” في صناعة الضيافة في الشرق الأوسط. تقوم المجموعة بتشغيل فنادق في أهم الوجهات في أرجاء الشرق الأوسط وأفريقيا تحت أسماء تجارية مختلفة هي فندق القصر عجمان، فنادق ومنتجعات كورال، فنادق كورب، شقق إيوا الفندقية وفنادق أيكوس، لتلبي احتياجات قطاعات مختلفة من الفاخرة إلى الإقتصادية.

وفي حديثه عن تحديات السوق، أكد لوران قائلا: “نسعى للعثور على أسواق جديدة ووضع أهداف جديدة. لقد استخدمنا مواردنا بشكل استراتيجي وبالطريقة الأمثل لمواجهة تحديات السوق وإضافة قيمة لمشروعاتنا وخدماتنا المتنوعة. مجلس التعاون الخليجي، مع اهتمام خاص بالإمارات العربية المتحدة، عمان والمملكة العربية السعودية، نقطة محورية في استراتيجيتنا للتوسع. حجم الفرصة في المنطقة للفنادق، خاصة قطاع الفنادق الإقتصادية، لم يسبق له مثيل. هدفنا أنه بحلول 2020 نكون قد ضاعفنا أربع مرات إجمالي عدد الغرف التابعة لنا ولدينا فندق في كل دولة من دول مجلس التعاون الخليجي، وفي الوقت نفسه ضاعفنا عدد فنادقنا في الإمارات العربية المتحدة. ومن أجل تحقيق هذا الهدف بدأنا عملية تطوير ضخمة. نحن على ثقة من أن شبكتنا الإقليمية القوية ومعرفتنا سوف يكونان حاسمين في منحنا مدى أكبر وموطيء قدم في أسواقنا الرئيسية التي دخلنا فيها بنجاح”.

Tags

مواضيع ذات صلة